شبكة رصد الإخبارية

لدواعٍ أمنية.. الجزائر تقلص مدة صلاة التراويح لساعة واحدة

لدواعٍ أمنية.. الجزائر تقلص مدة صلاة التراويح لساعة واحدة
قرّرت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف الجزائرية تقليص مدة صلاة التراويح في شهر رمضان المقبل إلى ساعة واحدة بعد أن كانت المدة مفتوحة سابقًا، فيما أمرت بتجنيد الأئمة لمواجهة التجار المضاربين عبر خطب الجمعة والدروس التي تسبق صلاة

قرّرت وزارة الشؤون الدينية والأوقاف الجزائرية تقليص مدة صلاة التراويح في شهر رمضان المقبل إلى ساعة واحدة بعد أن كانت المدة مفتوحة سابقًا، فيما أمرت بتجنيد الأئمة لمواجهة التجار المضاربين عبر خطب الجمعة والدروس التي تسبق صلاة التراويح.

ونقلت صحيفة “الشروق” الجزائرية عن مصادر أن الوزارة أبقت على الإجراءات نفسها التي اعتمدتها السنة الماضية؛ لا سيما ما تعلق بصلاة التراويح التي تحددت بساعة واحدة، مع إلزام الأئمة بتخفيف فترة الصلاة.

وقالت المصادر إن الوزارة طالبت مديري الشؤون الدينية في الولايات بالعمل على مراقبة الأئمة المخالفين لوقت أذان المغرب، الذي سيكون موحّدًا وفقًا للرزنامة الوطنية.

ووفقًا للمصادر، ضيّقت الوزارة أيضًا على إجراءات تسليم رخص استغلال المساحات القريبة من محيط المساجد لأداء صلاة التراويح في رمضان لدواعٍ أمنية.

وأفادت الصحيفة أن ملف فتح المصليات في رمضان سيكون فقط عبر ترخيص خاص من الوزارة، التي تسمح بفتحها وغلقها مباشرة بعد انقضاء شهر رمضان.

وفيما يتعلق بنوع الخطاب الديني، أكدت الوزارة أنه لن يخرج عن الخطاب المدافع عن المرجعية الوطنية، مع حث الأئمة على ضرورة محاربة غلاء الأسعار ومرافقة مؤسسات الجمهورية في محاربة المضاربة، وفضح التجار الذين يستغلون هذه المناسبة الدينية لربح المال.