شبكة رصد الإخبارية

الاحتلال يعرض الأسير عبد الله البرغوثي على محكمة أميركية

الاحتلال يعرض الأسير عبد الله البرغوثي على محكمة أميركية
عرضت قوات الاحتلال الأسير المهندس عبد الله البرغوثي، على محكمة أميركية لاستجوابه بزعم مسؤوليته عن مقتل "مواطنين أمريكيين" خلال العمليات التي وقعت في انتفاضة الأقصى.

عرضت قوات الاحتلال الأسير المهندس عبد الله البرغوثي، على محكمة أميركية لاستجوابه بزعم مسؤوليته عن مقتل “مواطنين أميركيين” خلال العمليات التي وقعت في انتفاضة الأقصى.

جرت المحاكمة عبر الفيديو كونفرس، في القدس المحتلة، واستمرت لمدة 4 ساعات ولم يتجاوب الأسير البرغوثي مع أسئلة المحققين الأمريكان، وقد تم تأجيل المحكمة بعد رفضه الاعتراف بها وبالتهم الموجهة إليه.

خلال المحاكمة تم الاعتداء على البرغوثي بالضرب المبرح، لعدم تجاوبه مع المحكمة، وأعيد إلى الزنازين الانفرادية في معتقل “جلبوع”.

ويتهم الاحتلال البرغوثي بالمسؤولية عن تجهيز المواد الناسفة لعدة عمليات، من بينها: عملية مطعم “سبارو”، والجامعة العبرية، ومقهى “مومنت”، خلال انتفاضة الأقصى في العام 2002.

يُذكر أن المهندس عبد الله البرغوثي يعتبره الاحتلال من أخطر الأسرى في معتقلاته، حيث يقضي حكماً بالسجن المؤبد 67 مؤبدا وهو أعلى حكم في تاريخ دولة الاحتلال، وقد تعرض للعزل في الزنازين الانفرادية لأكثر من 8 سنوات.