القصة الكاملة لإطاحة "راقصة" بمدير مطار شرم الشيخ الدولي

تسببت لقطة فيديو في الإطاحة بمدير مطار شرم الشيخ "عماد البلاسي" من منصبه، بعد أن ظهر وهو يضع أموالًا على صدر راقصة مصرية وجسدها في حفل أقامه للعاملين في المطار، وهاجمته وسائل الإعلام المحلية؛ ما أدى إلى إقالته.

بدأت الواقعة عندما صور عاملٌ فيديو يُظهر راقصة تقترب من مدير المطار أثناء حفل للعاملين،ثم وقف من مقعده ووضع "النُقطة" على صدرها وجسدها.

مشهد عفويّ!

وقال مصدر بمطار القاهرة حضر الحفل إن "زميلًا صوّر فيديو اقتراب الراقصة من مدير المطار بصورة عفوية، ونقله زملاؤه ثم حذفوه لاحقًا".

وأضاف: "المشهد عفوي مما يحدث يوميًا في الأفراح ووصلات الراقصات".

أهداف شخصية

من جانبه، برّر مدير المطار ما حدث بأنه كان "لحظة ارتباك". وفي مداخلة هاتفية لبرنامج "العاشرة مساءً" على فضائية "دريم" مساء الثلاثاء، قال إنه كان يجلس بعيدًا وتفاجأ باقتراب الراقصة منه؛ فوجّه "تحية" لها بـ"النقطة".

وقال إن الحفل كان للترفيه، وهذه "هي طريقة التحية للراقصة"، منتقدًا استغلال الواقعة وتصعيدها إعلاميًا، وقال إن تداول الفيديو بعنوان "فضيحة مدير مطار شرم الشيخ" هو ما جعله يتخذ شكلًا "غير واقعي"، وأضاف أن موظفًا صوّر الواقعة واستغلها "لتحقيق أهداف شخصية".

شكوى للوزير

وتقدّم مصطفى البحراوي، عضو مجلس علماء مصر، بشكوى إلى وزير الطيران بعد تداول فيديو البلاسي. وفي مداخلة هاتفية لبرنامج "نبض الوطن" على فضائية "الحدث اليوم"، قال إن عماد البلاسي وضع "النقطة" للرقاصة بشكل لا يليق؛ ولذلك كتب شكوى فيه وقدّمها إلى وزير الطيران.

وعقب الجدل الإعلامي وتداول الفيديو، وانتقاد فضائيات لما قالت إنه تناقض مع السلوك العام اللائق للمسؤول، أصدر المهندس محمد سعيد محروس، رئيس الشركة القابضة للمطارات والملاحة الجوية، قرارًا بتعيين الطيار حسام طمبور مديرًا لمطار شرم الشيخ الجوي خلفًا للطيار عماد البلاسي.