بقيمة 1.25 مليار دولار

خلال أسابيع.. مصر تتسلم الشريحة الثانية من قرض صندوق النقد

تستعد مصر خلال أسابيع من الآن لاستلام الشريحة الثانية من قرض صندوق النقد الدولي والبالغ قيمتها نحو 1.25 مليار جنيه، وبحسب توقعات رئيس بعثة صندوق النقد الدولي في مصر، كريس جارفيس، فإنه من المتوقع أن يوافق المجلس التنفيذي للصندوق "في غضون أسابيع" على صرف الشريحة الثانية من القرض الموقع مع مصر.

وقال "جارفيس" إن الشريحة الثانية والبالغة 1.25 مليار دولار ستصرف "في اليوم التالي لاجتماع المجلس التنفيذي".

الجدير بالذكر أن وفدا من صندوق النقد زار القاهرة الأسبوع الماضي لإجراء مراجعة لتقييم جهود الإصلاح الإقتصادى الأخيرة.

ووفقا لبيان صادر عن الصندوق الجمعة الماضية، قال الصندوق إن البرنامج الاقتصادي شهد بداية جيدة، لافتاً إلى موافقته مبدئيا على صرف الشريحة الثانية من القرض البالغ قيمته الإجمالية 12 مليار دولار لدعم الإصلاحات الاقتصادية.

وقالت وزارة المالية المصرية إن مراجعة الصندوق "شهادة ثقة جديدة حول سلامة وقوة برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري".

التضخم

وشدد "جارفيس" على ضرورة كبح التضخم في مصر، مشيراُ إلى ضرورة احتواء التضخم والتيقن من أن ميزانية الضمان الاجتماعي تعمل حسب الخطة الموضوعة.

وأظهرت بيانات من الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء في وقت سابق هذا الشهر أن معدل التضخم السنوي في مدن مصر واصل مساره الصعودي للشهر السادس على التوالي ليسجل 31.5 % في أبريل.

من جهة أخرى، أعرب "جارفيس" عن تفاؤله بشأن جهود مصر لإلغاء الدعم لمنتجات الطاقة على مدى ثلاث سنوات.