مندوبة واشنطن بالأمم المتحدة: حائط البراق جزء من "إسرائيل"

أكدت المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة، نيكي هالي، ضرورة اعتبار مدينة القدس "عاصمة" لإسرائيل، وطالبت بنقل السفارة الأميركية من تل أبيب إليها.

وقالت "هالي"، في مقابلة مع قناة "سي بي إن" الإخبارية الأميركية: "أعتقد بضرورة أن تكون القدس هي العاصمة، وينبغي نقل السفارة إليها".

وأضافت: "تتم العديد من الأمور في القدس، وينبغي النظر إلى الموضوع من هذه الزاوية".

وتابعت: "لا أعرف سياسة الإدارة الأميركية بهذا الخصوص، لكني أؤمن بأن حائط المبكى (البراق) جزء من إسرائيل".

وتأتي تلك التصريحات، قبيل زيارة دونالد ترامب، إلى إسرائيل في 22 مايو، ومن المنتظر أن يقوم ترامب وقرينته، بزيارة الحائط الغربي (حائط البراق) في مدينة القدس، دون مرافقة أي مسؤولين إسرائيليين.

ويشار إلى أن الإدارات الأميركية المتعاقبة ترى أن قضية القدس الشريف، ينبغي بحثها ضمن قضايا مفاوضات الحل النهائي بين الفلسطينيين وإسرائيل.