شبكة رصد الإخبارية

واشنطن تستخدم الضغط العسكري ضد كوريا الشمالية لتحقيق نتائج دبلوماسية

واشنطن تستخدم الضغط العسكري ضد كوريا الشمالية لتحقيق نتائج دبلوماسية
احتمالية توجيه ضربة مفاجئة إلى كوريا الشمالية واقعي تماما"، إلا أن واشنطن تنوي في الوقت الحالي استخدام الضغط العسكري بغية التوصل إلى نتائج دبلوماسية.

نقلت صحيفة “نيكاي” اليابانية قيام الجيش الأميركي بنشر قواته بما يسمح لها بتوجيه ضربة ساحقة إلى منشآت عسكرية خاصة بكوريا الشمالية باستخدام صواريخ توماهوك.

وأوضحت الصحيفة أن مجموعة السفن الحربية الأميركية بقيادة حاملة الطائرات “Carl vinson”، تنشط بالقرب من شبه الجزيرة الكورية، وقامت بمحاكاة توجيه ضربة إلى كوريا الشمالية، الأمر الذي أجبر بيونغ يانغ على تشغيل أنظمة الاتصالات الطارئة ما أدى إلى كشف عدد كبير من المواقع العسكرية المهمة.

ويعد إرسال مجموعة ثانية من السفن الحربية الأميركية تتقدمها حاملة الطائرات النووية “Ronald Reagan” إلى المنطقة فرصة لتوجيه ضربة ساحقة إلى كوريا الشمالية باستخدام صواريخ توماهوك.

وتابعت “نيكاي” أن قاذفات استراتيجية أميركية مزودة بقنابل مخصصة لتدمير منشآت تحت سطح الأرض ستنضم إلى هذه الضربة، فيما جرت الاستعدادات اللازمة لتدمير المدافع الكورية الشمالية المتمركزة بالقرب من سيول.

وأكدت الصحيفة أن احتمالية توجيه الضربة المفاجئة إلى كوريا الشمالية واقعي تماما”، إلا أن واشنطن تنوي في الوقت الحالي استخدام الضغط العسكري بغية التوصل إلى نتائج دبلوماسية.

المصدر