بسبب الانتخابات.. إيرانيّ يشعل النار في نفسه أمام سفارة بلاده بتايلاند

أضرم إيرانيٌّ النار في نفسه أمام سفارة بلاده في العاصمة التايلاندية "بانكوك" تزامنًا مع التصويت في الانتخابات الرئاسية في إيران.

وأعلنت وزارة الداخلية الإيرانية أن قرابة 73% من الناخبين سيدلون بأصواتهم وفق الاستطلاعات، وأن نحو 83% منهم حسموا اختيارهم.

وقالت الشرطة التايلاندية إنه ردّد عبارات وشعارات مناهضة لانتخابات الرئاسة الإيرانية، وحمل لافتة مكتوبًا عليها "لا تصوتوا" باللغتين الإنجليزية والعربية٬ وفقًا لما قالته الشرطة لوكالة الأنباء الألمانية "د ب أ".

الإدلاء بالأقوال

ووفقًا لما ذكره المحقق "نوبادون سامارت" بمركز شرطة تونجلور في بانكوك، فإن الرجل لا يحمل أي هوية معه، ونقله مسؤولو إنقاذ إلى مستشفى قريب؛ حيث ثبت تعرضه إلى حروق بنسبة تتراوح بين 20 و30 بالمائة من جلده، ولم يتضح دافعه ولا موقفه السياسي؛ إذ لا يفهم المارة اللغة العربية.

وقال نوبادون إن المواطن الإيراني في حالة لا تسمح له الإدلاء بأقواله؛ فما يزال يتلقى العلاج في المستشفى.