بـ 110 ملايين دولار.. بيع لوحة لفنان قتلته جرعة هيروين زائدة

نظمت دار Sotheby's الدولية في نيويورك مزادا علنيا – مساء الخميس الماضي – لبيع إحدى لوحات الفنان باسيكات؛ والمعروف بإدمانه للهيروين، والذي قتلته جرعة زائدة منه، حيث رسمت اللوحة عام 1982، والتى تم بيعها قبل موته بـ 4 سنوات بمبلغ 19 ألف دولار فى مزاد خاص.

وبيعت اللوحة بمبلغ وصل 110 ملايين و500 ألف دولار، في مزاد علني، استمرت معركته بين عشرات المتنافسين 11 دقيقة فقط.

اللوحة :

تعد لوحة "بلا عنوان" من قماش ارتفاعه 183 بعرض 173 سنتيمترا، ورسمها شخص مدمن لأخطر وأعنف المخدرات، وهو الأميركي Jean-Michel Basquiat المولود في بروكلين بنيويورك، لأب هاجر من هايتي وأم أصلها من بويرتو ريكو، وفقا لسيرته المتوافرة تفاصيلها "أونلاين".

 

وتعلم باسيكات الكتابة والقراءة بعمر 4 أعوام، وبعمر 11 عام باللغة الإسبانية والانجليزية والفرنسية، ومال الى الفن وهو مراهق، وفي الرسم وحده وجد طريقه الى التعبير عما يختلج في نفسه وهو شاب.

شارى اللوحة الجديد :

اعتقدت "دار ثوسبيز" أن سعراللوحة لن يبلغ أكثر من 60 مليونا من الدولارات، وفقا لما صرح متحدث باسمها بعد المزاد.

وقال المشتري، وهو رجل الأعمال الياباني Yusaku Maezawa المعروف دوليا كمقتن كبير للوحات النادرة، والمالك لموقع    Start Today المعروف كدكان إلكتروني ببيع الأعمال الفنية "أونلاين" عبر الإنترنت، خلال تغريدة له على موقع " تويتر": "أنا رجل محظوظ" إشارة إلى فرحته باقتناء لوحة موصوفة بأهم أعمال "باكسيات" الفنية، ويبدو أنه رسم فيها نفسه بالذات.

ولم يشعر "يوساكو مايزاوا" بالفرحة أو أنه وحده المحظوط بالتأكيد، فالأكثر فرحا وحظا منه قد يكون المجهول الذي باعه لوحة وعد "يوساكو" بعرضها في متحف للفنون بمنزله في مدينة "تشيبا" باليابان، كما في مؤسسات فنية أخرى بالعالم، وفق ما نقلت عنه الوكالات، لأن بائعها خرج غانما ربحا بعشرات الملايين.

فيديو لمعركة قاسية بين متنافسين على اقتناء اللوحة

وبيعت  لوحة أخرى لجان ميشال باسكيات، اسمها "بلا عنوان" أيضا، بمبلغ 57 مليونا و300 ألف دولار في مزاد نظمته دار Christie's الدولية العام الماضي، أي تقريبا بنصف ما دفعه "يوساكو" ثمنا للوحة التي رسمها باسكيات حين كان عمره 21 سنة.

وقالت مجلة "ثوسبيز" في موقعها، إن اللوحة الجديجة كانت غير معروفة قبل الكشف عنها منذ أسابيع قليلة فقط، لأن شاريها في 1984 بمبلغ 19 ألف دولار، احتفظ بها 33 سنة، الى أن باعها الخميس بمبلغ هو 5820 ضعفا عما دفعه ذلك العام.

وبحسب مجلة "فوربس" الأميركية، يعد المشتري البالغ عمره 41 سنة، هو صاحب ثروة تزيد عن 3 مليارات و600 مليون دولار.

وكانت المعركة من أجلها قاسية وصعبة بين المتنافسين عليها من كافة القارات، حيث لم يترك "يوساكو" أي فرصة ليسبقه سواه الى امتلاكها، فراهن بمبلغ عبر الهاتف من اليابان، وصل مع العمولات وغيرها من المصاريف إلى 110 ملايين و500 ألف دولار.