"نواب إيه".. تعبير يكشف عن نظرة السيسي للبرلمانيين

للمرة الثالثة، يقع عبدالفتاح السيسي في مشهد غير مألوف مع أعضاء مجلس النواب، فاليوم انفعل على أحد أعضاء مجلس النواب بسبب مطالبة الأخير بإرجاء الزيادات المتوقعة في أسعار الوقود، وسبق ومنع نائب في اجتماع الأسرة المصرية من الحديث وتجاهل آخر سأله عن سد النهضة.

وكان السيسي يفتتح عددًا من المشروعات بمحافظة دمياط، عندما طالبه النائب أبو المعاطي مصطفى بإرجاء الزيادات المتوقعة في أسعار الوقود مراعاة للمواطنين محدودي الدخل لحين رفع الحد الأدنى للأجور إلى 3 آلاف جنيه (نحو 165 دولارا).

وقال أبو المعاطي: إن "المواطن البسيط هو الذي يدفع فاتورة هذه الزيادات في حين لا يتأثر رجال الأعمال بهذه الزيادات"، لكن السيسي رد عليه منفعلا: "أنت مين؟" وعندما رد النائب بتعريف نفسه بأنه عضو مجلس نواب قال السيسي: "نواب ايه؟"

وأضاف موبخا النائب: "أنت دارس الموضوع اللي بتتكلم فيه ده؟ أنت دارسه؟ ايه ده؟ أنتو دارسين الكلام اللي بتقولوه ده؟"

 

وتعتزم حكومة شريف إسماعيل فرض زيادات جديدة في أسعار الوقود والسلع، وهو الأمر الذي حذر مراقبون من تداعياته الخطيرة على محدودي الدخل خاصة في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة بعد تحرير سعر الصرف في نوفمبر تشرين الثاني الماضي.

مادتش الإذن إن حد يتكلم

مناسبة أخرى أحرج فيها السيسي أحد النواب، حيث عنفه لقيامه بإلقاء كلمة عقب انتهاء كلمته، خلال اجتماع “الأسرة المصرية”، الذي جمع السيسي بعدد من ممثلي المجتمع، والإعلاميين والصحفيين، لمناقشة أبرز الملفات التي أثيرت على الساحة المصرية خلال الفترة القليلة الماضية.

“هو محمد كلوب عضو مجلس النواب عن دائرة فاقوس بالشرقية، وحضر الاجتماع  بصفته ممثل الهيئة البرلمانية لحزب حراس الثورة، وكان النائب نفسه قد طلب من الرئيس الاستئذان للذهاب للحمام وعندما عاد حاول الحصول على الكلمة وهو ما تحفظ عليه الرئيس، وقاطعه السيسي قائلًا : “أنا مدتش الإذن إن حد يتكلم”.

 

أضاف السيسي، : “بتلوموا عليا إن هذه الجلسات مبتتكررش كتير.. ده لأنها بتتحول إلى منابر كلام”.

تجاهل نائب

وقاطع أحد النواب، عبدالفتاح السيسي، خلال إلقائه خطابه بمجلس النواب، قائلًا: "هتعمل إيه في قضية سد النهضة يا ريس". ولم يهتم السيسي بسؤال النائب، ليستكمل حديثه عن سعي مصر لتحقيق السلام العادل والشامل للقضية الفلسطينية، مضيفًا: "نرى أكبر عدد من النواب في تاريخ مصر ما يضمن لنا ضخ دماء جديد في شريان الحياة السياسية".

 

موظفون وليسوا نوابا

وقال أمين اسكندر عضو برلمان 2012 والقيادي بحزب الكرامة، أن الموقف الأخير الذي وقع بين عبدالفتاح السيسي وعضو مجلس النواب، يكشف لنا نظرة السيسي للنواب ألا وهي الحاكم والموظفين وليس نواب منتخبين بإرادة شعبية، فهو تعامل مع النائب بإستعلاء تام وكأنه نكره، والدليل على ذلك حينما قال له "نواب إيه" وحدثه عن الدراسة وكأنه يوجه رسالة للنواب بأنهم لا يفهمون شئ.

وأضاف اسكندر في تصريح لـ"رصد":" السيسي لا يرى إلا نفسه والجميع بالنسبة لهم عبارة عن محكومين فلا معارضة لقرار له أو حتى المناقشة فيه، فلا حديث يعلو سوى "عاش الملك"،"يعيش الملك".