هجوم عنيف على تعِز.. ماذا يريد الحوثيين من العاصمة الثقافية لليمن ؟

مدينة تعِز كما وصفها الأدباء والمثقفين، هي العاصمة الثقافية لليمن، تبعد عن العاصمة صنعاء 256 كم، وتعد ثالث مدينة يمنية من حيث عدد السكان، ووصفت بأنها دمشق اليمن في الثمار والأزهار والأنهار والنزهة.

بالأمس، ولليوم الثالث على التوالي، واصل الحوثيين قصف الأحياء السكنية في مدينة تعز بمختلف الأسلحة، موقعة عشرات القتلى والجرحى بصفوف المدنيين، بينهم أطفال ونساء، حسبما نشر موقع "العربية.نت".

الأهمية العسكرية

محافظة تعز تكتسب أهمية استراتيجية في العمليات العسكرية بسبب تمتعها بموقع جغرافي استراتيجي، فهي تبعد عن العاصمة صنعاء حوالي 256 كلم.

وتطل مناطقها الغربية على البحر الأحمر، كميناء المخا الذي يقع على منفذ بحري استراتيجي والذي يعتبر حلقة وصل جغرافية بمحافظة الحديدة الساحلية.

ومن شأن السيطرة على محافظة تعز التسريع في عملية الحسم العسكري، عبر اتخاذ المحافظة بوابة انطلاق وقاعدة عسكرية للقوات اليمنية ضد الحوثيين.

وإذا ما تحقق تحرير تعز يسهل من عملية السيطرة العسكرية على الساحل اليمني والمنافذ البحرية المطلة على البحر الأحمر وعلى خليج عدن وبحر العرب.