وزارة الكهرباء: زينة رمضان ممنوعة.. والمخالف "سارق" يستحق الحبس

قال المهندس مدحت فودة، رئيس شركة "مصر الوسطى لتوزيع الكهرباء"، إنها انتهت من صيانة محطات المحولات التابعة لها؛ استعدادا لزيادة الأحمال المتوقّعة خلال شهر رمضان، وأنها تعمل على تنظيم دوريات على مدار الساعة لمواجهة أى أعطال خلاله.

وأكد "فودة"، فى تصريحات لـ"الوطن":" أن الشركة لن تمنح تصاريح لاستخدام اللمبات، وغيرها من أدوات زينة الشوارع خلال شهر رمضان؛ حفاظا على استمرار استقرار الأحمال، وفى حال مخالفة المواطنين، تُحرر لهم محاضر سرقة تيار بمعرفة شرطة الكهرباء، ويُعاقب فيها المخالف بالحبس أو الغرامة، حسب الأحمال التى لجأ إلى سرقتها لتعليق الزينة".

تأتي تلك التصريحات بعد عدة تعليمات صارمة، أصدرتها وزارة الأوقاف للالتزام بها خلال شهر رمضان، فحددت الوقت المحدد لدرس التراويح، وألا يتجاوز 10 دقائق بأي حال من الأحوال، وعدم السماح لأي شخص غير مرخص له بالخطابة بإلقاء أي دروس بالمساجد وملحقاتها وما في حكمها.

كما شددت الأوقاف على عدم استخدام صحن المسجد في أي موائد، وفى حالة وجود مائدة إفطار يجب أن يكون مكان المائدة مستقلا تماما عن صحن المسجد وبتصريح مسبق من مديرية الأوقاف التابع لها المسجد.