بعد ظهورها بالقبعة اليهودية.. 5 مشاهد مثيرة لإيفانكا ترامب

لا تزال ابنة الرئيس الأميركي، إيفانكا ترامب، تثير الجدل، بمجرد ظهورها على شاشات التلفزيون ووسائل الإعلام، كان آخرهم ظهورها بالقبعة اليهودية خلال زيارتها إلى "إسرائيل".

وبالرغم من الانتقادات الشديدة التي توجه لإيفانكا بسبب الظهور المتكرر في المحافل السياسية، إلا أن صورها المثيرة ايضا تبعث رسائل خفية فسرتها وسائل إعلام غربية بأنه لها مردود سياسي.

قبعة إيفانكا اليهودية

لفتت إيفانكا الأنظار إليها في زيارتها إلى "إسرائيل" مع والدها، بارتدائها قبعة "يهودية" داكنة اللون، مع شريط أسود، اعتبرها البعض احتراما لديانتها اليهودية.

والتقطت عدسات المصورين، صورا لأبنة الرئيس الأميركي، خلال زيارتها إلى كنيسة القبر المقدس وحائط البراق، وهم من المواقع المقدسة للصلاة عند اليهود، حيث أعربت في وقت سابق عن حماسها لزيارة "إسرائيل".

وقارن الإعلام بين ارتداء إيفانكا للقبعة اليهودية ودلالتها السياسية والدينية تجاه دول الاحتلال، في حين لم ترتدي زوجة الرئيس تلك القبعة.

جدير بالذكر أن إيفانكا ترامب اعتنقت اليهودية عام 2009 .

ملابس ايفانكا المحتشمة في السعودية

أثارت إيفانكا الجدل بعد خروجها من الطائرة بغير الثوب الذي ارتدته عند بداية رحلتها المتجهة إلى المملكة العربية السعودية، حيث دخلت الطائرة بثوب قصير يعلو الركبة، وخرجت بزي محتشم يغطي كامل جسدها.

ولاقى ثوب واحتشام إيفانكا إعجاب السعوديين خلال زيارتها الاولى للمملكة، إلا أن عدم وضع غطاء على الرأس سواء منها أو من زوجة الرئيس الاميركي، أثار الكثير من التعليقات خاصة، بعد أن أعاد نشطاء نشر تدوينة لترامب ينتقد ميشيل اوباما في زيارتها للسعودية عام 2015، لعدم تغطية رأسها.

وكتب ترامب في تغريدته آنذاك "الكثير من الناس يشيدون برفض السيدة أوباما ارتداء حجاب في السعودية، لكنها إهانة (للسعوديين). يكفي ما لدينا من أعداء".

أقراط ايفانكا في ألمانيا تلفت الأنظار وتبعث رسائل سياسية

ارتدت إيفانكا ترامب على غير المظهر الذي تعتاده، أقراطا متباينة خلال زيارتها إلى ألمانيا، مما جعلها محط أنظار الجميع.

ورأت "الجارديان" أن ارتداء إيفانكا لمثل تلك الأقراط يبعث رسائل سياسية أكثر منه جماليا، حيث أكدت انها تحاول أن تظهر بأنها على تواصل مع العالم الحديث، خاصة وأن تلك الاقراط بدأت بالظهور في التصميمات العالمية الحديثة.

كما ذكرت الصحيفة أن الأقراط تحمل ايضا رسالة تهدف إلى إبعاد تركيز الإعلام عن انتقاد إيفانكا المستمر.

إيفانكا ترامب تكسر القاعدة وتجلس على كرسي الرئاسة

لم يمر شهر على تنصيب الدها، حتى أصبحت إيفانكا حديث وسائل التواصل الاجتماعي، بل استقبلت اراء لاذعة بعد جلوسها على كرسي المكتب البيضاوي بحضور والدها ورئيس الوزراء الكندي، جاستن ترودو.

ورأى البعض أن فعل إيفانكا يخالف البروتوكول والأعراف، التي تمنع جلوس أي شخص على هذا الكرسي سوى الرئيس الاميركي.

نظرات إيفانكا ترامب "المثيرة" لـ"ترودو" تثير الجدل

خلال زيارة ترودو، إلى الولايات المتحدة الاميركية، في أول زيارة بعد تنصيب ترامب، لم تسلم إيفانكا من الانتقادات بعد انتشار صورا لها ، تحمل نظرات ملفتة في اتجاه رئيس الوزراء الكندي.

ووصفت وسائل الإعلام الغربية نظرات إيفانكا لترودو بأنها  نظرات "إعجاب ومحبة".