في الذكرى الخمسين لاحتلال المدينة.. نتنياهو: القدس ستبقى تحت سيادتنا

تعهد رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالإبقاء على القدس بما فيها من المسجد الأقصى وحائط البراق تحت السيادة الإسرائيلية إلى الأبد.

وقال نتنياهو خلال تغريدات عبر حسابه الرسمي على تويتر في الذكرى الخمسين لاحتلال مدينة القدس، إن المدينة تحت سيادة الاحتلال فقط أصبحت واحة من التسامح وحرية العبادة في قلب الشرق الأوسط الهائج وغير المتسامح.

وزعم نتنياهو أن القدس هي العاصمة الوطنية لليهود منذ 3000 عام وتم تحريرها وعودتها إلى أصحابها الأصليين وأنها أصبحت مدينة مفتوحة أمام الجميع وتحترم أبناء الديانات المختلفة.

 

يذكر أن مئات المستوطنين اليهود اقتحموا المسجد الأقصى صباح اليوم الأربعاء بالتزامن مع ذكرى مرور 50 عاما على احتلال إسرائيل مدينة القدس الشرقية، وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس في بيان لها إن أكثر من 700 مستوطن اقتحموا الأقصى منذ صباح اليوم تحت حراسة كبيرة من الشرطة الإسرائيلية.

وذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية التابعة لوزارة الأوقاف الأردنية، أن الاقتحامات جرت على شكل مجموعات من 50 شخصا، مضيفة أن الاقتحامات تستمر حتى ما قبل صلاة الظهر ثم تتواصل لساعتين بعد صلاة الظهر.

وكانت جماعات يهودية متطرفة دعت إلى اقتحام المسجد بأعداد كبيرة بمناسبة مرور 50 عاما على احتلال إسرائيل القدس الشرقية عام 1967 الذي يصادف اليوم بالتقويم العبري.

وجاء هذا الاقتحام تلبية لدعوة عدة منظمات يهودية متطرفة إلى تكثيف اقتحامات اليهود للمسجد الأقصى بمناسبة عيد الفصح اليهودي، وحثت الجماعات اليهود على تقديم قرابين من الذبائح عند القصور الأموية الملاصقة للمسجد الأقصى.