بعد تأييد حبسه 21 شهرًا.. هل يقضي ليونيل ميسي عقوبته خلف القضبان ؟

رفضت المحكمة العليا في إسبانيا الطعن المقدم من اللاعب الأرجنتيني ليونيل ميسي، لاعب فريق برشلونة، بعد اتهامه بالتهرب الضريبي في قضية بدأت في عام 2016.

ولم تأخذ المحكمة بالمبرر الذي جاء في طعن اللاعب، كون أن التهرب الضريبي جاء نتيجة الجهل المتعمد، وقررت تأييد حبسه لمدة 21 شهرا، بينما تقلصت عقوبة والده إلى 15 شهر.

هل سيدخل ميسي السجن ؟

بحسب القانون الإسباني، فمن المتوقع ألا يدخل اللاعب الأرجنتيني السجن، ولن يقبع خلف القطبان فترة حكمه، حيث أن المدانين بأحكام لم تصل إلى حد السنتين، لا تنفذ في حقهم الاحكام إلا ي حال ارتكابهم جرائم أخرى .

وينتظر ميسي الكلمة الاخيرة من محكمة برشلونة والتي قضت بالعقوبة قبل أن تؤيدها المحكمة العليا.

قضية التهرب الضريبي

وأصدرت محكمة برشلونة حكمها في يوليو الماضي بسجن ميسي، ووالده ووكيل أعماله خورخي، 21 شهرا للتهرب من دفع مبلغ قدره 4.1 ملايين يورو للضرائب.

ويواجه ميسي (28 عاما) ووالده خورخي اتهامات بالاحتيال على السلطات الإسبانية من خلال التهرب من ضرائب مستحقة بقيمة 4.2 ملايين يورو (4.6 ملايين دولار) عن الفترة من 2007 وحتى 2009.