شبكة رصد الإخبارية

هكذا تعامل إعلام الخليج مع قطر.. وتساؤلات: مدبر أم سبق إعلامي ؟

هكذا تعامل إعلام الخليج مع قطر.. وتساؤلات: مدبر أم سبق إعلامي ؟
في مشهد اعتبره بعض المحللين أنه مرتب له، انطلقت وسائل الإعلام السعودية، والإمارتية، في الهجوم على دولة قطر، وأميرها، بعد نشر أخبار مفبركة على لسان أميرها تميم بن حمد، والتي أثارت موجة من الجدل.

في مشهد اعتبره بعض المحللين أنه مرتب له، انطلقت وسائل الإعلام السعودية، والإمارتية، في الهجوم على دولة قطر، وأميرها، بعد نشر أخبار مفبركة على لسان أميرها تميم بن حمد، والتي أثارت موجة من الجدل.

واعتبر خبراء أن ما حدث سقطة مهنية من القنوات السعودية والإماراتية، وعلى رأسهم قنوات العربية وسكاي نيوز، بعد نشر التصريحات، ومهاجمة دولة قطر، دون التأكد من حقيقة التصريحات، خاصة وأن الأقرب للمنطق أن هذه التصريحات مفبركة.

 قناة العربية

وأذاعت قناة “العربية” السعودية تقريرا مصورا انتقدت فيه بشدة دولة قطر والأسرة الحاكمة ووصفتها بأنها “تحكمها سياسة شد الحبل بين الأمير الأب والابن”.

وأضاف التقرير: “قطر التي سخّرت أسهمها في خلط الأوراق بعد الثورات التي حدثت في مصر وليبيا وتونس، وقفت بجانب جماعات متشددة ورهنت مواقفها بيد تنظيمات دولية وإقليمية لها رؤيتها الخاصة للمصالح الوطنية والإقليمية ودفعت بالمواقف القطرية لتغرد خارج السرب وتخرق الوفاق خدمة لأجندات تنظيمات يدافع عنها الأمير في حديثه لوكالة الأنباء القطرية، وفي مصر عملت قطر على دعم خطاب الجماعات المسلحة واحتضنت عشرات المطلوبين والمحاكمين في قضايا الإرهاب” بحسب زعم قناة العربية.

قناة سكاي نيوز

نشرت قناة سكاي نيوز عربية التي تبث من دولة الإمارات في وقت مبكر صباح اليوم لقطات زعمت أنها للتلفزيون القطري وقامت بتركيب شريط إخباري مفبرك عليها لتأكيد تصريحات أمير قطر تميم بن حمد التي نفتها قطر.

وبتتبع للقطات الأصلية من التلفزيون القطري في نفس توقيت تسجيل سكاي نيوز التي عرضتها سكاي نيوز نجد الشريط الإخباري الأصلي لا يوجد عليه ما تم نشره في شبكة سكاي نيوز.

وزعمت “سكاي نيوز عربية” التي نشرت الفيديو المفبرك على قناتها وموقعها  أنه للشريط الإخباري على شاشة التلفزيون القطري الرسمي يحمل مقتطفات من كلمة أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني، التي كانت وكالة الأنباء القطرية قد سحبتها لاحقا من على موقعها الإلكتروني.

الكلمة “المزعومة” قال فيها ا إنَّ بلاده لديها تواصل مستمر مع إسرائيل وانها ترى حركة حماس الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني وأن علاقتها جيدة بإيران وترفض تصنيف الاخوان المسلمين وعدد من المنظمات كمنظمات رهابية بالاضافة لهجوم حاد على دول عربية أخرى.

اتهامات لـ”سكاي نيوز” باختراق “قنا”

واتهمت محطة “وصال” الفضائية قناة “سكاي نيوز عربية” التي تبث من أبوظبي بالوقوف والتنسيق لعملية اختراق موقع وكالة الأبناء القطرية “قنا”، الذي تم الليلة وبث تصريحات مزيفة منسوبة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني.

وربطت قناة “وصال” بين سرعة بث قناة “سكاي نيوز عربية” للتصريحات على طريقة عاجل وبعد دقيقة واحدة من نشرها على موقع الوكالة القطرية بعد اختراقه مباشرة، كما أكدت علم “سكاي نيوز” بعملية الاختراق قبلها بحيث تقوم بالنشر سريعا قبل أن يلتفت مسؤولو الوكالة القطرية لعملية الاختراق وحذف الخبر كما هو متبع في مثل تلك الظروف.

وأوضحت قناة “وصال” أنه إمعانا في التمويه قامت “سكاي نيوز عربية” بتوريط قناة “العربية” في عملية النشر حتى يتم تفريق “دم” الخبر المزيف بين الفضائيات.

ورغم قيام مسؤولين قطريين بنفي التصريحات المزعومة وإعلان اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية، لم تقم قناة “سكاي نيوز” ولا العربية حتى الآن بالاعتذار عما بثته طبقا للأعراف الصحفية والمهنية ولم تقم بحذف التغريدات التي نشرتها عن الموضوع.

 أمر مدبر أم سبق إعلامي؟

الصحفي القطري جابر الحرمي، استنكر التغطية الإعلامية السعودية والإماراتية على وجه الخصوص لتلك التصريحات “المفبركة” مشككًا في كونها سبقًا صحفيًا تسعى وسائل الإعلام للحصول عليه.

الصحفي القطري ألمح في تغريدات له على حسابه الشخصي على “تويتر” أن العملية “مدبرة” حيث كتب يقول: “حتى نعرف أن الأمر دبّر بليل، قامت #سكاي_نيوز و #العربية بحشد محللين للحديث عن تصريحات منسوبة لـ #أمير_قطر.. أليس من الأولى استضافة قطري”؟!

واتهم وسائل الإعلام التي تعاملت مع تلك التصريحات بسوء نية بأنها “مرتزقة”: “لا تحسبوه شر لكم، بل هو خير لكم، أؤمن بأن ما حدث خير لـ #قطر.. سقطت ورقة التوت عن عورة كثيرين.. قنوات.. مواقع.. رؤساء تحرير.. مرتزقة”.

وهو ما أشار إليه أيضًا الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للإعلام، عبد الرحمن بن حمد، في تغريدته التي قال فيها: “الواضح أن بعض الوسائل الإعلامية متبنية فلسفة غوبلز وزير الدعاية النازي “اكذب اكذب حتى يصدقك الناس”.

حجب مواقع الجزيرة والصحف القطرية

وفي وقت لاحق، تناقل إعلاميون وصحافيون قطريون أخبارًا عن منع كافة مواقع الصحف والقنوات التلفزيونية القطرية في السعودية والإمارات، بما فيها قناة الجزيرة التي أوقف بثها. وتساءل مغردون وإعلاميون عن جدوى الحديث عن “استراتيجية إعلامية خليجية”، ومصير كل الخطابات الرسمية التي تحدثت عن عدم تبادل الإساءات بين وسائل الإعلام الخليجي. وكيف يمكن لقناة “سكاي نيوز عربية” التابعة لقناة عالمية لها سمعتها، أن “تتورط في ممارسة إعلامية، ضاربة بأخلافيات المهنة عرض الحائط”.

إعلاميون ينتفضون ردا على الحملة

وقد أثار إصرار “العربية” و”سكاي نيوز عربية”، ومواقع إعلامية وصحف سعودية وإماراتية على نشر الأخبار الكاذبة على لسان أمير قطر، موجة سخط عارمة من قبل القطريين ووسائل إعلام قطرية.

وتصدر وسم (#تصريحات_أمير_قطر_ مزيفة) على “تويتر” أمس، وتلاها وسم (#تميم_ المجد)، حيث انبرى مغردون قطريون للدفاع عن أمير قطر، وشنوا هجوما لاذعا على وسائل إعلام سعودية وإماراتية لتعمد نشر الأخبار الكاذبة، رغم تكيبها رسميا من قبل السلطات القطرية الرسمية.

وغرّد الشيخ عبد الرحمن بن حمد الرئيس التنفيذي للمؤسسة القطرية للإعلام قائلا: “التزامن بين اختراق وكالة الأنباء القطرية ونشر الخبر من بعض الوسائل مستغرب، أين التثبت والمهنية ؟!!”، متسائلاً: “هل سيسارعون في النفي كما تسارعوا بنشر الزيف أم أن النفي لا يخدم أجندتهم؟”.

من جانبه، قال عبد الله العذبة، رئيس تحرير صحيفة “العرب” القطرية في تصريح لقناة الجزيرة: “إن تسارع تداول تصريحات مزيفة لأمير قطر على بعض القنوات وتجهيز ضيوف للتعليق عليها دليل على أنه أمر دبّر بليل وينم عن سوء نية”.

وقال إن هناك من يحرص على أن يكون هناك فرقة بين دول مجلس التعاون، خصوصا بعد فشل انقلاب عدن، والاجندة المعروفة بشيطنة دولة قطر، وربطها بالإرهاب بشكل وآخر”.