بروكسل بالمظاهرات والسعودية بالمليارات​.. هكذا استقبلت 4 دول "ترامب"

خلال جولة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الخارجية، والتي افتتحها بالسعودية، واليوم هو في العاصمة البلجيكية بروكسل، للمشاركة في قمة زعماء الدول والحكومات الأعضاء في حلف شمال الأطلسي "ناتو"، ولقاء المسئولين البلجيكيين، اختلف استقبال دونالد ترامب من جولة إلي أخرى.

السعودية

افتتح الرئيس الأميركي دونالد ترامب زياراته الخارجية بالمملكة السعودية، حيث التقى بالملك سلمان، ومسؤولي الدولة، في زيارة تاريخية للرئيس الأميركي.

ورغم تصريحاته السابقة عن السعودية، ووصفه لها بأنها بقرة سيقوم بحلبها وذبحها بعد ذلك، ولكن استقبال الرئيس الأميركي في السعودية كان تاريخيا، وحصل فيه ترامب على صفقات كبيرة، حيث وصلت صفقات السلاح التي تعاقدت عليها السعودية إليه 460 مليار دولار، بخلاف الاستثمارات التي تم الاتفاق عليها.

ورفضت زوجة الرئيس الأميركي دونالد ترامب ونجلته ارتداء الحجاب في الزيارة، وظهروا بملابسهم الطبيعية، واستقبلهم ملك السعودية والأمراء والمسؤولين استقبالا لم يحدث من قبل، وبخلاف المليارات التي حصل عليها ترامب من الزيارة، والمكاسب الاقتصادية والسياسية أيضا التي حققها ترامب، والتي منها موافقة الخليج على التطبيع مع إسرائيل، ووصف حركة حماس بالإرهابية،  فقد تبرعت السعودية والإمارات بمبلغ 100 مليون دولار لصندوق نجلة الرئيس الأميركي إيفانكا ترامب.

إسرائيل

رغم المكاسب الاقتصادية والسياسية الكبرى، والتي حققتها إسرائيل من زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، إلا أن استقباله كان بسيطا، رغم الدعم الكبير الذي قدمه لها، والمكاسب السياسية والإقتصادية والعسكرية، التي حققتها إسرائيل من الزيارة.

وأعرب دبلوماسي إسرائيلي، كلف بالإشراف على استقبال الرئيس الأميركي دونالد ترامب في مطار اللد "بن غورريون" عن غضبه مما أسماها "التجاوزات التي وقعت خلال المراسم".

ونقل موقع "i24" الإسرائيلي عن الدبلوماسي الإسرائيلي يتسحاق ألدان وصفه التصرفات التي صاحبت الزيارة بأنها "تصرفات سوقية"، لافتا إلى أن "العديد من الوزراء الإسرائيليين واحدا تلو الآخر، استغلوا لحظة مصافحة ترامب من أجل توجيه رسائلهم له".

وقال ألدان: "رأيت كيف أحرج ترامب جدا جراء المصافحات القوية، والأحاديث التي تلقاها في كل ثانية والتي تقول له سيدي فضلت أن يحدث وفضلت ألا يحدث، بعد ساعات سفر طويلة جدا قضاها على متن الطائرة".

وأكد الدبلوماسي الإسرائيلي، الذي سبق وأن تولى منصب السفير الإسرائيلي في الدنمارك أن "قمة الإحراج طبعا كانت في صورة السيلفي"، موضحا أن ما جرى أمر "غير معقول؛ فمثل هذه الأمور لا تقع في أي مكان في العالم".

وأضاف: "عندما انتهت المراسم أردت أن أشاهدها مرة أخرى في البث الذي أعيد في القنوات، ورأيت أعضاء كنيست يمنحون ظهورهم متجاهلين الخطباء، وكانوا يتجولون أثناء المراسم"، مؤكدا أن "الأجواء كانت تشبه أجواء الأسواق".

إيطاليا

وخلال 3 دقائق، تم استقبال الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب ، وزوجته السيدة الأولى ميلانيا لدى وصولهما إلى أرض المطار في الفاتيكان.

وصافح ترامب وزوجته ميلانيا، التي نزلت من سلم الطائرة دون غطاء على رأسها، المستقبلين، ثم استقلا سيارتهما ضمن موكب ضم نحو 50 سيارة، وفقًا لوكالة الأنباء الألمانية، للذهاب إلى لقاء البابا فرنسيس، بابا الفاتيكان.

واجتمع بابا الفاتيكان، البابا فرنسيس، وترامب، لمدة بلغت نحو 30 دقيقة، وفقًا لما أفادت به وكالة الأنباء الألمانية، التي ذكرت أن "الرجلين تصافحا، حيث بدا ترامب مبتسما بينما بدا البابا أكثر جدية، قبل أن تتم مطالبة الصحفيين بالخروج من القاعة".


وفي الوقت الذي رفضت فيه زوجة الرئيس الأميركي ارتداء الحجاب خلال زيارتها السعودية، ظهرت السيدة الأميركية الأولى ميلانيا ترامب، خلال لقائها مع بابا الفاتيكان فرانسيس الأول، وهي تتشح بالسواد وتغطي رأسها. 

وأوضح موقع ذا ويك، البريطاني، أن أصول ميلانيا السلوفينية تحترم الفاتيكان والكنيسة بشكل عام، خاصة وأنها كانت تعيش في المناطق الريفية الكاثوليكية المحافظة، وعليه ترى أنه لا يمكن للسيدة أن تدخل إلى حرم الكنيسة التقليدية من دون أن تغطي رأسها، وينطبق هذا على أقل كنيسة في قرية، فمن الطبيعي أن تحرص عليه عند لقائها مع بابا الفاتيكان.

بلجيكا

وعلى عكس السعودية، تظاهر الآلاف فى العاصمة البلجيكية بروكسل اعتراضا على زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب، تزامنًا مع قدومه إلى المدينة التي وصفها خلال حملاته الانتخابية بـ"حفرة جهنم".

وجاء "ترامب" إلى بروكسل قادمًا من إيطاليا، وذلك للمشاركة في قمة زعماء الدول والحكومات الأعضاء في حلف شمال الأطلسي "ناتو"، ولقاء المسئولين البلجيكيين.

وتجمع الآلاف من المشاركين في المظاهرة التي دعت إليها منظمات مجتمع مدني ونقابات، أمام مقر الناتو ومؤسسات مختلفة للاتحاد الأوروبي في محطة القطار الشمالي ببروكسل.

وسار المتظاهرون من محطة القطار الشمالي إلى ميدان البورصة وسط المدينة رافعين لافتات كتب عليها عبارات "أوقفوا ترامب" و"أبعد يداك الصغيرتان عن حقوقي"، "تغير المناخ ليس كذبًا"، و"ابتعد عن حفرة جهنمنا".

تجدر الإشارة إلى أن الشرطة البلجيكية كثفت من تدابيرها الأمنية بسبب المظاهرة الاحتجاجية التي استمرت نحو 3 ساعات.

ومن المنتظر أن يلتقي ترامب، على هامش قمة الناتو، التي ستعقد في المقر الجديد للحلف، رئيس المجلس الأوروبي دونالد تاسك، ورئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يانكر.