شبكة رصد الإخبارية

تعرّف على ردود الفعل الدولية تجاه “مجزرة الأقباط” بالمنيا

تعرّف على ردود الفعل الدولية تجاه “مجزرة الأقباط” بالمنيا
أعربت دول كبرى عن تضامنها مع الضحايا الأقباط اليوم الجمعة، بعدما فتح مجهولون يستقلون ثلاث سيارات دفع رباعي نيران بنادقهم الآلية على عشرات الأقباط في محافظة المنيا صباح اليوم وأسفر الحادث عن مقتل 26 وإصابة 25 آخرين، وأعلنت هذه

أعربت دول كبرى عن تضامنها مع الضحايا الأقباط اليوم الجمعة، بعدما فتح مجهولون يستقلون ثلاث سيارات دفع رباعي نيران بنادقهم الآلية على عشرات الأقباط في محافظة المنيا صباح اليوم وأسفر الحادث عن مقتل 26 وإصابة 25 آخرين، وأعلنت هذه الدول رفضها للإرهاب والعنف.

وبعد الحادث، أدانت دولة قطر “المجزرة”، وأكدت عبر وزارة خارجيتها “موقف دولة قطر الثابت من رفض العنف والإرهاب مهما كانت الدوافع أو الأسباب”، وبعثت في بيان لها بـ”تعازي دولة قطر لذوي الضحايا والشعب المصري الشقيق، وتمنياتها للجرحى بالشفاء العاجل”.

وقالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، على لسان المتحدث باسمها فوزي برهوم، إن “حادثة قتل المصريين الأقباط بمحافظة المنيا في مصر جريمة بشعة ومدانة بشدة”. كما أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، في بيان، وقوف بلاده إلى جانب مصر وقيادتها في حربها ضد الإرهاب وضد من يحاول خلق الفتنة والمساس بالنسيج الاجتماعي فيها. 

وأدان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، أيضًا في بيان بـ”أشد العبارات الاعتداء الإرهابي”، الذي وصفه بـ”الغاشم”، مؤكدًا تضامنه مع قيادة حكومة مصر وشعبها في مواجهة مثل هذه “الجرائم الإرهابية الشنعاء التي تستهدف الأبرياء وتستبيح الحرمات”. 

تضامن جزائري

وقالت الجزائر، على لسان المتحدّث الرسمي لوزارة الخارجية عبدالعزيز بن علي شريف: “ندين بشدة الهجوم الإرهابي الدموي”، مضيفًا أن “الأطراف الظلامية الإجرامية التي خططت ونفذت هذا العمل الدنيء والجبان لن تنال أبدًا من وحدة الشعب المصري الشقيق وتماسكه، ولن تقوّض بأي حال من الأحوال قيم التعايش السلمي التي دأب عليها وعاش في كنفها منذ مئات السنين”.

وأكد بن علي شريف “تضامن الحكومة والشعب الجزائري مع حكومة مصر وشعبها الشقيق في تصديهما للإرهاب، ونجدد شجبنا ورفضنا لهذه الظاهرة الغريبة عن ديننا وقيمنا وتقاليدنا”.

إدانة خليجية

كما أدانت السعودية والبحرين “بأشد العبارات” الاعتداء “الإرهابي”. وقالت “الخارجية” السعودية في بيان إنها تدين وبأشد العبارات الهجوم المسلح في محافظة المنيا المصرية، وقالت الخارجية البحرينية إنها تدين “بأشد العبارات الاعتداء الإرهابي بالمنيا”، معربة عن خالص التعازي لأهالي الضحايا وذويهم.

وقدّم وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية، أنور قرقاش، العزاء في الضحايا، وغرد عبر تويتر مؤكدًا “وقوف بلاده مع مصر ضد التطرف والإرهاب”، وقال إن “الهجوم الإرهابي في المنيا جريمة إرهابية جديدة تسعى إلى الفتنة، نقف مع مصر الدولة والشعب ضد التطرف والإرهاب، المساحة الرمادية والتبرير مرفوض”.

دعم أوروبي

من جانبها، أدانت تركيا الهجوم، وقالت وزارة الخارجية: “ندين بشدة الهجوم الإرهابي الشنيع الذي استهدف أقباطًا في المنيا بمصر وأسفر عن مقتل وإصابة عدد كبير من الأشخاص”، وأعربت عن تعازيها لأسر الضحايا وسائر الشعب المصري، متمنية الشفاء العاجل للمصابين.

وقال السفير البريطاني بالقاهرة “جون كاسن”، عبر صفحته الرسمية بتويتر: “أحتقر جرائم القتل في المنيا وأدينها. أرجو أن يفشل الإرهابيون في نشر الكراهية. كل الدعم والتضامن مع جميع من يعانون جراء هذا الهجوم”.

وبعث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كذلك بـ”تعازيه لعبدالفتاح السيسي في ضحايا الهجوم الإرهابي بمحافظة المنيا”.

وقال الكرملين في بيان نشر على موقعه: “شدّد الرئيس الروسي في برقية التعزية على أن قتل الأقباط، من بينهم نساء وأطفال، دليل آخر على همجية الإرهاب وجوهره غير الإنساني، ويجب ألا يفلت المنفذون والمحرضون من العقاب”.