تنظيم الدولة يعلن تبنيه الهجوم على أتوبيس الأقباط في المنيا أمس

أعلن تنظيم الدولة، عن تبنيه حادث إطلاق النيران على أتوبيس الأقباط بالمنيا، في رحلة من محافظة بني سويف متجهة إلى محافظة المنيا والذي أسفر عن مقتل 26 شخصا وإصابة 25 آخرين.

وكان مسلحون قد أطلقوا الرصاص على الحافلة أثناء سيرها في طريق يؤدي إلى دير الأنبا صموئيل المعترف بمدينة العدوة، في صحراء المنيا.

الجدير بالذكر أن هذا هو الحادث الثالث الذي يتعرض له أقباط مصر خلال أقل من خمسة أشهر، وذلك بعد تفجير انتحاري ف الكنيسة البطرسية بالكاتدرائية المرقسية في وسط القاهرة خلال احتفالات أعياد الميلاد في يناير الماضي، والذي أسفر عن مقتل أكثر من 25 شخصا وإصابة العشرات.

ووقع تفجيران انتحاريان متزامنان في كنيستي مارجرجس بمدينة طنطا بوسط دلنا مصر، ومارمرقس في الإسكندرية، وذلك خلال احتفالات المسيحيين بأعياد أحد السعف، وهما التفجيران اللذان أوقعا ما يقرب من خمسين شخصا قتلى، وعشرات المصابين الآخرين.

وأعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن كلا الحادثين، متوعدا الأقباط والمسيحيين بمزيد من العمليات.