النيابة تأمر باستخراج جثث أطفال حادثة "فيروس شبرا الغامض" لتشريحها

قررت نيابة قسم ثان شبرا الخيمة، بإعادة استخراج جثث الأطفال الثلاثة، في واقعة ما عرف إعلاميا بـ "فيروس شبرا الغامض"، وهم ملك علي رضا وشقيقها يوسف، وابنة خالتهما الطفلة "جنا أمجد محمد"، وتشريحهم بمعرفة الطب الشرعي لتحديد نوعية المادة السامة التي وضعها المتهمون لهم.

وكانت أجهزة الامن قد كشفت عن سر اللغز  للواقعة، موضحة أن  وراء الحادث، عاطل بالاشتراك مع زوجته، اتفقا على دس أعشاب سامة حصل عليها من أحد البدو للكبار من أسرتهما ليستولى على ميراث يسدد من خلاله ديونه التى تراكمت عليه، ما أسفر عن مصرع 3 أطفال وإصابة 12 من أفراد الأسرة.

ولقي 3 من الأسرة مصرعهم بالإضافة إلى إصابة  12 آخرين من الأسرتين، وانتشار إشاعة مفادها أن هناك فيروس غامض تسبب في وفاتهم، مما أثار الرعب في نفوس أهالي قسم ثان شبرا الخيمة.

ووجهت النيابة للمتهمين تهم القتل العمد والاتفاق على الفعل الجنائي بينهما بقصد ترويع الآمنين من أسرتيهما.