شبكة رصد الإخبارية

سامح شكري: قصف شرق ليبيا دفاع شرعي عن النفس

سامح شكري: قصف شرق ليبيا دفاع شرعي عن النفس
قال وزير الخارجية سامح شكري إن "الضربات الجوية التي وجهتها القوات الجوية المصرية لـ(معاقل الإرهاب) في شرق ليبيا جاءت في إطار الدفاع الشرعي عن النفس، وبعد توافر كافة المعلومات والأدلة على تدريب العناصر الإرهابية المتورطة في

قال وزير الخارجية سامح شكري إن “الضربات الجوية التي وجهتها القوات الجوية المصرية لـ(معاقل الإرهاب) في شرق ليبيا جاءت في إطار الدفاع الشرعي عن النفس، وبعد توافر كافة المعلومات والأدلة على تدريب العناصر الإرهابية المتورطة في حادث المنيا الإرهابي في تلك المعسكرات، بالإضافة إلى تورطها في حوادث إرهابية أخرى وقعت في مصر مؤخرًا”.

جاء ذلك أثناء الاتصال الهاتفي الذي تلقاه شكري اليوم السبت من وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون للتعازي في ضحايا حادث المنيا.

وبحسب بيان للمتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبوزيد، فإن الوزير الأميركي أعرب  عن “خالص تعازيه وتضامنه مع مصر حكومة وشعبًا وأسر الضحايا في مواجهة الإرهاب، وتأييد الولايات المتحدة للجهود المصرية في مكافحة الإرهاب، فضلًا عن استعدادها للتعاون مع مصر في مجال مكافحة الإرهاب معلوماتيًا ومخابراتيًا وعسكريًا”.

وتابع أبو زيد بالقول إن شكري أعرب عن “تطلع مصر للتعاون مع الولايات المتحدة في مواجهة ظاهرة الإرهاب”.

وأمس (الجمعة)، قال عبدالفتاح السيسي، بعد عقده اجتماعًا مع القيادات الأمنية والعسكرية لمتابعة تداعيات هجوم المنيا، إن “القوات الجوية المصرية وجّهت ضربة جوية مركزة داخل العمق الليبي استهدف تنظيمات مدعومة من داعش، ردًا على حادث المنيا الإرهابي” على حد قوله.

كما أعلنت القوات التابعة للجيش الليبي، بقيادة قائد محاولة الانقلاب خليفة حفتر، مشاركتها الضربات الجوية المصرية في ليبيا.

وأطلق مسلحون النيران صباح الجمعة على حافلة تقل أقباطا في الطريق المؤدي إلى دير الأنبا صموائيل المعترف بمدينة العدوة بالمنيا؛ ما أسفر عن مقتل 28 وإصابة 25 بحسب وزارة الصحة.