صور جديدة للمتهم بتنفيذ هجوم مانشستر.. وبريطانيا تكشف عن أبرز التفاصيل

مساء أمس السبت، نشرت الشرطة البريطانية، صورتين جديدتين لسلمان العبيدي، المتهم بتنفيذ الهجوم على حفل غنائي بمدينة مانشستر يوم الاثنين الماضي، والذي أسفر عن مقتل أكثر من 22 قتيلاً و60 جريحا.

وصرح كل من إيان هوبكنز، قائد شرطة مانشستر، ونيل باسو كبير مسؤولي شرطة مكافحة الإرهاب في بريطانيا في بيان مشترك، أن أحد آخر الأماكن التي تردد عليها العبيدي كان شقة في وسط المدينة، وأنه انطلق منها إلى قاعة مانشستر أرينا حيث أقيم الحفل الموسيقي للمغنية الأميركية الشابة أريانا جراندي.

وأشار البيان إلى أن "هذه الشقة هي على الأرجح الموقع الذي نعتقد أنه جرى فيه صنع القنبلة".

ورجحت العديد من الصحف البريطانية أن تكون الصورتان التقطتا من خلال كاميرا موضوعة في المصعد الذي استقله العبيدي بعيد توجهه من محطة المترو إلى شباك التذاكر في قاعة مانشستر أرينا.

وظهر منفذ الهجوم الذي تبناه تنظيم الدولة لاحقا، البريطاني الليبي الأصل والبالغ من العمر 22 عاما، يرتدي قميصا وسروالاً أسودين، ويعتمر قبعة سوداء أيضاً، كما بدت على ظهره حقيبة سوداء يرجح أنه وضع العبوة فيها.

يذكر أن الشرطة البريطانية كانت أعلنت أنها تمكنت من إلقاء القبض على القسم الأكبر من الشبكة المتورطة في اعتداء مانشستر، بعد أن أوقفت حوالي 10 أشخاص مشتبه بهم.

وكان انفجار قد وقع ليل الاثنين الماضي داخل قاعة آرينا للحفلات في مانشستر في غرب إنجلترا متسببا بمقتل 22 شخصا.