على الرغم من التوقعات بالارتفاع

الهدوء يسيطر على أولى جلسات البورصة فى رمضان

شهدت البورصة المصرية تعاملات هادئة، في مستهل جلسة اليوم الأحد، أولى جلسات شهر رمضان الكريم، حيث صعدت المؤشرات بصورة طفيقة، باستثناء المؤشر السبعيني الذي افتتح التعاملات على هبوط.

وارتفع المؤشر الرئيسي "egx30" بنسبة 0.62% ليصل إلى مستوى 13175.47 نقطة، بينما هبط مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "egx70" بنسبة 0.03% ليصل إلى مستوى 588.55 نقطة، فيما صعد مؤشر "Egx100" بنسبة 0.06 إلى مستوى 1386.19 نقطة.

وشهدت قيم التداولات انخفاضاً ملحوظاً، حيث بلغت 80 مليون جنيه فقط، واتجهت تعاملات المستثمرين المصريين إلى البيع، فيما اتجهت تعاملات المستثمرين العرب والأجانب إلى الشراء، وتم التداول على 73 ورقة مالية، ارتفع منها 24 ورقة، وانخفضت أسعار 7 ورقة، ولم تتغير أسعار 42 ورقة أخرى.

يذكر أن أداء المؤشر الرئيسى كان قد تباين خلال جلسات الأسبوع الماضي. حيث شهدت جلسة الإثنين تراجعات حادة على خلفية إعلان لجنة السياسة النقدية بالمركزى عن رفع أسعار الفائدة على الكوريدور بمقدار 200 نقطة أساس دفعة واحدة، الأمر الذى تسبب فى ضغوط بيعية حادة على غالبية القطاعات بما فيها الأسهم القيادية ليغلق مع نهايتها متراجعا بما يجاوز 300 نقطة، فيما نجح المؤشر مع النصف الثانى من الأسبوع فى معاودة ارتداده لأعلى بجلسات الثلاثاء والأربعاء والخميس ليغلق مع نهاية الأسبوع قرب مستوى المقاومة السابق عند 13100 نقطة.