باستثمارات 20 ملياردولار.. ميناء الإسكندرية تفشل في تنفيذ 6 مشروعات

فشلت هيئة ميناء الإسكندرية، في تنفيذ 6 مشروعات، باستثمارات تقترب من الـ 20 مليار جنيه، في أنشطة الحاويات، والصب السائل، والجاف، ما أثار انتقادات واسعة من رجال الأعمال، والشركات المتعاملة مع الهيئة.

وكان من المنتظر أن تطرح المشروعات على القطاع الخاص، خلال 2016-2017، لكن لم يتحرك في تنفيذ أي مشروع على أرض الواقع؛ حيث توقع رجال الأعمال صعوبة أن تقوم هيئة الميناء بجذب استثمارات جديدة مستقبلا، بسبب القرارات الجديدة الصادرة عن وزارة النقل، ومنها القرار 800 لعام 2016، الذي نص على أن أيلولة المشروعات إلى هيئة الميناء بعد 10 أعوام أو 7 أعوام.

وبحسب الهيئة، فإنها لا تشرع في طرح أي مشروعات إلا بعد التأكد من جدواها الاقتصادية، موضحه أن معظم المشروعات تُراجع من مركز بحوث النقل والاستشارات، التابع للأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

ولم تنل بعض المشروعات ممن طرحتها الهيئة، شهية المستثمرين، منها مشروع الجراج متعدد الطوابق.

وكان رئيس الهيئة، مدحت عطية، ونائبه محمد الدقاق، كشف مؤخرا عن نية الهيئة لطرح عدة مشروعات من بينها محطة متعددة الأغراض بميناء الإسكندرية، بتكلفة 12 مليار جنيه، ومحطة الركاب البحرية باستثمارات 70 مليون جنيه، ومحطة الغلال والحبوب، بميناء الدخيلة، باستثمارات 2.5 مليار، ومحطة الصب غير النظيف بالدخيلة باستثمارات 2 مليار جنيه، ومحطة لنقل حاويات بالسكة الحديد باستثمارات 75 مليون جنيه، ومحطة تداول الحاويات الثانية بميناء الدخيلة"رصيف 100" باستثمارات 3 مليارات جنيه، ومحطة الصب السائل بالدخيلة بـ1.5 مليار جنيه.