بعد البورصة وديلي نيوز.. "محيط" ينضم إلى المواقع المحجوبة

حجبت السلطات المصرية موقع "محيط"؛ لينضم إلى قائمة طويلة من المواقع المحجوبة في مصر. فيما لم تعلن إدارة الموقع بشكل رسمي حتى الآن أسباب حجبه.


ودعا صحفيو المواقع المحجوبة إلى اجتماع عاجل للتحضير إلى مؤتمر صحفي حاشد يضم ممثلي المواقع والصحفيين العاملين فيها داخل نقابة الصحفيين، ودراسة سبل التصعيد والاحتجاج على الحجب وعودة المصادرة وسياسات كتم الصوت والتشريد.

وانضم موقعا "البورصة" و"ديلي نيوز إيجبت" إلى قائمة المواقع المحجوبة؛ رغم حصول "البورصة" على ترخيص من المجلس الأعلى للصحافة، وجاء ذلك بعد يوم واحد من دخول "مصر العربية" القائمة.

قرار غير مُبرَّر

من جانبهما، أدانت صحيفتا "البورصة" و"ديلي نيوز إيجيبت" اليوميتان ما اعتبرتاه "حملة حكومية مستمرة للتضييق عليهما، كانت أحدث فصول تلك الحملة حجب موقعي الجريديتن على الإنترنت، دون إخطار من أي جهة بهذا القرار ودوافعه؛ خاصة أن الموقعين لم يرد اسماهما ضمن قائمة مواقع جرى حجبها مؤخرًا".

وقالت الصحيفتان في بيان: يأتي هذا القرار، غير المفهوم وغير المبرر، بعد عشر سنوات من بدء الاستثمار في مشروع صحفي إخباري، تقف وراءه مجموعة من شباب الصحفيين المحترفين". ويساهم مستثمر سعودي كبير بنسبة 50% في الوكالة الإعلانية التي تموّل المشروع وتسوّقه؛ لتقديم الخدمة الصحفية التي يحتاج إليها مجتمع الأعمال المصري بحيادية واحترافية، عبر تأسيس صحيفة "البورصة"، قبل أن تنضم إليها صحيفة "ديلي نيوز إيجيبت" منذ خمس سنوات.

ومنذ يومين، حجبت الحكومة المصرية موقع شبكة رصد و20 موقعًا آخر بدعوى "نشر أخبار من شأنها زعزعة الاستقرار في مصر".