من الكواليس.. خالد صلاح يوجّه محرري "اليوم السابع" بالدفاع عن الإمارات

في توجيهٍ إداريّ داخل جريدة "اليوم السابع"، أصدر رئيس التحرير خالد صلاح تعليمات تحريرية إلى فريق عمل "السيشن الصباحي" بالجريدة بخصوص الرد على فيلم "الأيادي السوداء"، الوثائقي الذي بثته قناة الجزيرة عن الأطماع التوسعية لدولة الإمارات العربية في المنطقة.

فيديوهات مضادة

وجاء في رسالة بالبريد الإلكتروني، حصلت "رصد" على نسخة منها بشكل حصري، أن رئيس التحرير خالد صلاح ورئيس التحرير التنفيذي دندراوي الهواري يوجّهان التعليمات إلى المحررين بالجريدة على تسخير عمل "السيشن الصباحي" بالكامل للرد على فيلم "الأيادي السوداء".

وقالت الرسالة: "نشوف حاجات من الأرشيف وترتبوا مع المحررين تعملوا فيديوهات مضادة على الموقع".

علامات استفهام

فتحت هذه التوجيهات الباب واسعًا أمام تساؤلات عديدة؛ على رأسها: هل تعمل جريدة "اليوم السابع" للدفاع عن دول بعينها؟ وما هو المقابل؟ وماذا لو كان الفيلم المنشور يستهدف دولة أخرى غير الإمارات؟

وهل تستهدف "اليوم السابع" توجيه القارئ في اتجاه بعينه؟ وهل أصبح هناك مجال للحديث عن النزاهة الإعلامية والموضوعية لدى الصحف التي كثيرًا ما سخّرت نفسها للدفاع عن النظام في مصر؟

اتهامات سابقة

يُقدّم رئيس تحرير اليوم السابع خالد صلاح برنامجًا تلفزيونيًا بعنوان "على هوى مصر"، ويحسب في الأوساط الإعلامية والسياسية على النظام المصري، وكثيرًا ما اُتُّهم بالتعامل مع المخابرات وتلقي الأوامر منها في عمله الإعلامي؛ آخر هذه الاتهامات من الإعلامي الساخر باسم يوسف ضمن خلاف بينه وخالد صلاح.

وقال باسم يوسف حينها إن خالد صلاح يتلقى أوامره من لواء مخابرات معروف.