مروان البرغوثي يرفض تعليق إضرابه قبل تنفيذ شروطه

قالت هيئة الأسرى والمحررين الفلسطينية (تابعة لمنظمة التحرير)، ونادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي)، أمس الأحد 28 مايو 2017، إن عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" المعتقل في السجون الإسرائيلية، مروان البرغوثي، رفض تعليق إضرابه عن الطعام المتواصل منذ 4.يوماً، حتى تحقيق عدة مطالب.

وأوضحت الهيئة ونادي الأسير، في بيان مشترك أن البرغوثي رفض تعليق إضرابه حتى عودته إلى سجن "هداريم" (شمالي إسرائيل)، حيث كان يقبع قبل بدء الإضراب، في 17 أبريل الماضي، وذلك للاجتماع مع اللجنة الممثلة لمعتقلي الفصائل الفلسطينية لبحث تعليق الإضراب معهم.

وذكر البيان أن رفض البرغوثي، الذي يقبع حالياً في سجن الجلمة (شمال) لتعليق إضرابه جاء "لضمان عودة الأسرى إلى سجونهم التي كانوا فيها قبل بدء الإضراب وعدم فرض أية عقوبات بحقهم".

وقاد البرغوثي إضراباً مفتوحاً عن الطعام في السجون الإسرائيلية، بمشاركة نحو ألف معتقل، لمدة ما يقرب من شهر ونصف الشهر، للمطالبة بتحسين ظروفهم المعيشية.

وأول أمس السبت، علَّق المعتقلون إضرابهم، بناء على اتفاق مع مصلحة السجون الإسرائيلية، لم تتضح تفاصيله بعد.

ومنذ إعلان المعتقلين الفلسطينيين دخولهم في إضراب مفتوح عن الطعام، في 17 أبريل الماضي، نفَّذت السلطات الإسرائيلية إجراءات عقابية بحق المعتقلين المضربين، ومنها نقل عدد كبير منهم إلى سجون أخرى.