تمويلهما سعودي..

"ديلي نيوز" و"البورصة" تنتقدان حجبهما في مصر

انتقدت صحيفتا ديلي نيوز إيجبت والبورصة، واللتان تصدران عن شركة "بيزنس نيوز"، التضييق عليهما عقب حجب موقعيهما في مصر دون إخطار من أي جهة بالقرار وأسبابه.

ودانت الصحيفتان في بيان مشترك القرار ووصفتاه بغير المفهوم وغير المبرر بعد 10 سنوات من بدء الاستثمار بمشروع إخباري، والذي يسهم مستثمر سعودي كبير بنسبة 50% في الوكالة الإعلانية التي تقوم بتمويله.

وأشار البيان إلى أن حجب الموقعين هما حلقة في مسلسل الانتهاكات الحكومية المستمرة منذ نوفمبر الماضي بعد التحفظ على أسهم وحسابات شركة "بزنس نيوز" وأموال مؤسسها ورئيسها السابق مصطفى صقر بدون إخطار أو تحقيق.

وأضاف البيان أن الحكومة قد قامت بتصعيد غير مبرر باقتحام مقراتهما بدعوى التحقق من ملكية برامج الكمبيوتر المستخدمة حيث قاموا بتفتيش أرشيف صحيفة ديلي نيوز.

وأوضحت الصحيفتان تقدمهما بمذكرة إلى نقابة الصحفيين والمجلس الأعلى للإعلام بشأن حجب موقعيهما دون إخطار أو تفسير، مؤكدتين على عدم انتمائهما أو أيِّ من العاملين بهما إلى أي توجه أو فصيل حزبي أو سياسي أو ديني.

وكانت الحكومة المصرية قامت بحجب موقع شبكة رصد و20 آخرين بدعوى دعمهم للإرهاب وتأثيرهم على الأمن القومي المصري.