"الصحفيين" تطالب "الأعلى للإعلام" بلجنة تحقق من المواقع المحجوبة

خاطبت نقابة الصحفيين، اليوم الإثنين، المجلس الأعلى لتنظيم الصحافة والإعلام،  بخصوص مدى التزام المواقع المحجوبة مؤخرا في مصر بالقانون، وطالبت بمعرفة موقفها القانوني.

وأرسلت النقابة خطابا للمجلس قالت فيه "تلقت نقابة الصحفيين مذكرات من أصحاب المواقع المصرية التى تم حجبها وهى مصر العربية والمصريون ومدى مصر والبورصة وديلى نيوز مصرية باللغة الإنجليزية، يطالبون بضرورة التدخل لدى الجهات المعنية".

وأضافت النقابة، أن المواقع المحجوبة طالبت "بضرورة التدخل لدى الجهات المعنية، كما أبدوا استعدادهم للتعاون مع أي لجنة للتحقيق في مدى التزامهم بالقانون".

وأكدت أنها "تؤيد بشكل مطلق قرار حجب المواقع الأجنبية التي تؤثر على أمن البلاد واستقرارها، ونؤيد فى ذات الوقت طلب المواقع المصرية بتشكيل لجان للتحقق من موقفها على ضوء المعلومات المبدئية المقدمة منها والأخرى المتوفرة لدى الجهات المعنية".

واختتمت النقابة خطابها بأنها "على استعداد للمشاركة فى هذه اللجان إذا طلب منا ذلك".

وكانت السلطات المصرية قد قامت بحجب العديد من المواقع الصحفية الإلكترونية من مختلف الاتجاهات داخل وخارج مصر، وكان أبرزها الجزيرة نت وموقع شبكة رصد، وهاف بوست عربي، والمصريون ومصر العربية ومدى مصر والبورصة وديلي نيوز، حيث وصل عدد المواقع المحجوبة خلال الأيام الماضية أكثر من 21 موقعا.