سامح شكري: التنظيمات الإرهابية في ليبيا تهدد الأمن القومي المصري

قال وزير الخارجية سامح شكري إن مصر تتطلع إلى أن توظّف روسيا إمكانياتها للتعاون معها ضد التنظيمات الإرهابية، وإنه بحث مع نظيره الروسي سيرجي لافروف أهم القضايا التي تؤثر على الأوضاع في المنطقة.

جاء ذلك في المؤتمر الصحفي اليوم الاثنين لوزير الخارجية المصري ونظيره الروسي في القاهرة، وأعرب لافروف عن دعم بلاده لأيّ مبادرة تهدف إلى وقف تمويل الإرهاب، وأكد أن التعاون بين مصر وروسيا "لا غنى عنه للتصدي للإرهاب".

وتناول شكري الهجمات الجوية التي تطلقها مصر في ليبيا قائلًا إن "وجود تنظيمات إرهابية (في ليبيا) واتخاذها لقواعد للتدريب والانطلاق إلى الأراضي المصرية يشكل تهديدًا مباشرًا للأمن القومي المصري".

وتابع قوله إن مصر "استهدفت قواعد هذه التنظيمات للقضاء عليها والحد من قدرتها على تهديد الأمن القومي المصري، وهذا الأمر بالتنسيق الكامل مع الجيش الوطني الليبي والأطراف السياسية التي تعمل من أجل استعادة استقرار ليبيا".

وأطلقت طائرات مصرية وليبية مساء الأحد سلسلة غارات على مواقع في الجفرة، وذلك في أحدث ضربات جوية لسلاحي الجو المصري والليبي عقب الهجوم الذي استهدف حافلة للأقباط في محافظة المنيا.

وقالت السلطات الأمنية إن منفذي الهجوم الدامي بالمنيا، الذي أسفر عن مقتل 29 شخصًا؛ بينهم أطفال ونساء، وتبناه تنظيم الدولة، تلقوا التدريبات في منطقة ليبية خاضعة لسيطرة المليشيات المتشددة التي تقاتل الجيش الليبي.