إيران تحصل على أربعة مليارات دولار من شركة إماراتية

تسلّمت إيران نحو أربعة مليارات و150 مليون دولار من مستحقاتها من شركة بترول الإمارات الوطنية (إينوك)، وفقًا للمدعي العام لديوان المحاسبة الإيراني فياض شجاعي.

ونقلت وكالة "إرنا" الإيرانية أمس الأحد عن "فياض" قوله إن مسؤولي البنك المركزي بذلوا جهودًا حثيثة لتنفيذ ما صدر عن ديوان المحاسبات بشأن ضرورة متابعة موضوع ديون شركة إينوك لإيران، ونجحوا في تسلم المبلغ من الشركة؛ حيث أودع بالبنك المركزي.

وأوضح فياض أن جميع الديون التي كانت مستحقة لحكومة بلاده على الشركة الإماراتية صُفّيت.

علاقات متبادلة

تراوح حجم التبادل التجاري بين إيران والإمارات بين 17 مليار دولار و25 بين عامي 2011 و2014، واُعتبرت الإمارات آنذاك من بين أبرز المنافذ التي تولت تغذية الاقتصاد الإيراني في سنوات الحصار الغربي التي فرضت على طهران.

وتستحوذ الإمارات حاليًا على 80% من حجم التبادل التجاري بين إيران ودول مجلس التعاون الخليجي، واستمر ازدهار علاقات الجانبين رغم اتهام الإمارات لإيران باحتلال ثلاث من جزرها في الخليج العربي منذ عام 1971.

وتحتل إيران ثلاث جزر إماراتية في الخليج العربي (طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى)، وكانت مشمولة بمعاهدة الحماية منذ توقيعها عام 1819 بين حكام الخليج وبريطانيا؛ لكنها كانت موضع اهتمام إيران، واحتلتها في نوفمبر عام 1971 بعد أيام من انسحاب قوات الاحتلال البريطاني منها؛ حيث تمتاز طنب الكبرى وطنب الصغرى بقربهما من مضيق هرمز، الذي يشكل بوابة للخليج، في حين تمثل الموارد الطبيعية لأبي موسى وموقعها سببًا لاهتمام الإيرانيين بها.