وزير الأوقاف الجزائري يطلق ثلاث رصاصات على زوجته

أقدم  وزير الشؤون الدينية والأوقاف الأسبق، عبد الحفيظ أمقران، على إطلاق النار على زوجته، مساء أمس الإثنين، بحسب ما أفادت وسائل الإعلام الجزائرية.

وأطلق أمقران النار على زوجته في محل إقامته، في مدينه زرالدة غربي العاصمة.

وبحسب ما أفادت الوسائل الإعلامية، فإن الزوجة تمكنت من الوصول إلى المستشفى بمفردها رغم إصابتها بثلاث رصاصات، حيث تلقت الإسعافات اللازمة.

وأفاد المصادر أن الزوجة تجاوزت مرحلة الخطر، واستقرت حالتها بعد تلقيها العلاج بمستشفى زرالدة.

وقامت الشرطة باقتياد الوزير الاسبق إلى مقر التحقيقات، للتحقيق معه في ملابسات الحادث.

يذكر أن عبد الحفيظ آمقران (91 سنة) هو وزير الشؤون الدينية والأوقاف بالجزائر بين عامي 1992 و1993، وبعد مغادرته الحكومة تفرغ للكتابة.