جائزة "إرهابي المستقبل" تثير الجدل في أميركا وتوقف مقدمتها عن العمل

أثارت إحدى المعلمات في مدرسة أميركية، استياء أولياء الأمور، بعد منح طالبة في المرحلة الإعدادية جائزة أطلقت عليها "إرهابي المستقبل"، وتعني صاحب أكبر فرصة ليكون إرهابيا.

ومنحت المعلمة ، الطالبة ، ليزيث فيلانوفا، في إحدى مدارس مدينة هوستن الأمريكية، الجائزة باعتبارها من أكثر الشخصيات صاحبة أكبر فرصة لتبح إرهابية.

وبحسب موقعIndy100، البريطاني عبرت الطالبة عن رفضها هذا النوع من الجوائز، وقالت "الإرهابي شخص خطر، أعرف أن منحي هذه الجائزة جاء كسخرية من الأحداث الإرهابية التي شهدتها مانشستر، لكن مثل هذه الأمور لا تحتمل المزاح".

وأكد مسؤولون بالمدرسة أن الجائزة جاءت في إطار المزاح مع الطالبة، إلا أن والدا الطالبة عبرا عن استياءهما، مما اضطر المدرسة إلى إيقاف المدرسة صاحبة الفكرة عن العمل، وتقديم اعتذار رسمي لأسرة الطالبة.