منظمة التحرير وحماس يرفضان تهويد القصور العباسية في القدس

أعلنت دائرة شؤون القدس في منظمة التحرير رفضها قيام مستوطنين بأعمال خرسانية في منطقة حفريات القصور العباسية الأثرية على بعد أمتار من السور الجنوبي للمسجد الأقصى، مستنكرة اقتحام المستوطنين لباحات الأقصى والتقاط صور خلال تلقيهم دروس حول "الهيكل" المزعوم تحت حراسة الاحتلال.

واستنكرت دائرة شؤون القدس، في حركة حماس، الخطة الإنشائية التي أعلنتها سلطات الاحتلال والتي تهدف الى إقامة بنية تحتية كبيرة في منطقة البراق، ومشروع قطار هوائي، في القدس ودعت العالمين العربي والإسلامي والمجتمع الدولي، إلى تحمل مسؤولياتهم، ودعم صمود المواطنين المقدسيين ومقدساتهم.

وكانت حكومة الاحتلال قد صادقت الأحد الماضي على مشروع تهويدي بقيمة 14 مليون دولار لتطوير ما يطلق عليه الإسرائيليون مشروع "حوض البلدة القديمة في القدس" والذي يتضمن بناء مصعد خاص وممرات ونفق تحت الأرض، بهدف الربط بين الحي اليهودي في البلدة القديمة من القدس وحائط البراق في المسجد الأقصى.