علي جمعة: اتبعوا الحاكم سواء كان عادلًا أو ظالمًا

أكد الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية السابق، ضرورة طاعة الحاكم، قائلًا إنها واجبة؛ سواء أكان الحاكم عادلًا أو ظالمًا.

جاء ذلك أثناء حديثه عن الظلم والفتنة عبر برنامج "وصايا الرسول" على القناة "الأولى" المصرية أمس الثلاثاء.

وقال علي جمعة إن "الظلم الغشوم يصيب شخصًا بمفرده، أما الفتنة تصيب المجتمع بأكمله"، لافتًا إلى أن "الرسول صلى الله عليه وسلم ربط الفتنة بالدم".

وأضاف: "الشرع يُقدّم المصلحة العامة على المصلحة  الخاصة، ويجب اتباع الحاكم؛ سواء أكان عادلًا أم ظالمًا".

وقال إن أستاذًا من الخوارج اعترض على قول الإمام مالك "ظلم غشوم خير من فتنة تدوم" بقوله إن "الفتنة التي تدوم خير من الظلم الغشوم".

وتابع: "هؤلاء أناس اختلت عندهم الموازين ولا يعرفون ما وصى به الرسول صلى الله عليه وسلم، إنهم يتبعون أهواءهم ونفوسهم الضعيفة التي تُفضّل الفتنة".