بعد إقرار 70 جنيهًا "علاوة غلاء".. اقتصاديون: تكفي لشراء دجاجة صغيرة!

بشّرت حكومة شريف إسماعيل الموظفين والعمال في القطاع الحكومي بأنهم على موعد مع أخبار سارة منها؛ فبعد أن انتهى الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء عقد وزير المالية الدكتور عمرو الجارحي مؤتمرًا صحفيًا أعلن فيه أن الحكومة، ولتخفيف الآثار الاقتصادية السلبية التي نتجت في أعقاب قرار تحرير سعر الصرف (تعويم الجنيه)، قررت صرف علاوة غلاء استثنائية للعاملين بالحكومة كافة؛ سواء مخاطبين بقانون الخدمة المدنية أو من غير المخاطبين به، وهي 70 جنيهًا؛ الأمر الذي يضع مستحقيها في حيرة لإنفاقها!

وسيحصل العاملون الخاضعون إلى قانون الخدمة المدنية على "علاوة غلاء" استثنائية تقدر بـ7%، إضافة إلى العلاوة المنصوص عليها في قانون الخدمة المدنية وتقدّر بـ7%، ويكون الحد الأدنى لمجموع العلاوتين هو 130 جنيهًا.

تهريج مع المواطن

قال الخبير الاقتصادي الدكتور رضا عيسى، في تصريح لـ"رصد"، إن الحكومة "بتهرج مع المواطنين، وبمعنى أصح تتلاعب بهم؛ نظرًا لغياب الرقيب، الذي كان مفترضًا أن يقوم بدوره مجلس النواب؛ إلا أن التوأمة والصداقة الرسمية بينهما أحالت دون التدخل لمنع القرارات العشوائية التي اتخذتها الحكومة ولا تزال.

وأوضح عيسى أن السبعين جنيهًا علاوة غلاء لن تكفي لشراء وجبة كشري، والحكومة تعلم هذا جيدًا؛ فالمواطن لم يعد يكفيه 25 جنيهًا لوجبة رئيسة له في اليوم.

تكفي دجاجة صغيرة

وبعدما قرّرت وزارة التموين رفع أسعار اللحوم المستوردة والدواجن المجمدة بمنافذ المجمعات الاستهلاكية التابعة لها، رغم ادعاء الوزير تثبيت الأسعار في شهر رمضان وحتى عيد الفطر المبارك، وصل كيلو الدجاج إلى 40 جنيهًا في الأسواق؛ ما يعني أن السبعين جنيهًا تكفي المواطن لأن يشتري دجاجة صغيرة فقط.

فيما سجّلت أسعار اللحوم السودانية الطازجة 80 جنيهًا بدلًا من 75 جنيهًا (بزيادة خمسة جنيهات)، واللحوم البرازيلية المستوردة بسعر 69 جنيهًا للكيلو بدلًا من 48 جنيهًا (بزيادة 21 جنيهًا)، وسجلت أسعار الدواجن المجمدة 31 جنيهًا بدلًا من 25 جنيهًا (بزيادة ستة جنيهات)، فيما سجلت اللحوم المفرومة زيادة من 19 إلى 25 جنيهًا.

وفي أوّل تعليق لوزارة التموين على رفع أسعار اللحوم والدواجن، قال ممدوح رمضان، المستشار الإعلامي للوزارة، في مداخلة هاتفية ببرنامج "صباحك عندنا" اليوم: "ما كانش ينفع نستمر في البيع بالخسارة"، مضيفًا أن استيراد كيلو اللحوم السودانية يكلف الدولة حاليًا 76 جنيهًا، في حين أن المجمعات الاستهلاكية كانت تبيعه في فترة من الفترات بـ48 جنيهًا فقط، والحكومة لا تدعم أسعار اللحوم والدواجن؛ لكن توفّرها بكميات كبيرة في المنافذ والمجمعات الاستهلاكية لعمل توازن في أسعار السوق.

توقيتات خاطئة

من جانبه، هاجم الدكتور نادر نور الدين، مستشار وزير التموين الأسبق، وزير التموين بعد رفع أسعار اللحوم والدواجن في المجمعات الاستهلاكية.

وكتب على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "أناشد السيسي لإلغاء قرار وزير التموين الخاطئ برفع أسعار اللحوم والدواجن في المجمعات قبيل رمضان وتوبيخه أمام الشعب، فهذا الرجل هو ملك التوقيتات الخاطئة، والوزير يعمل ضد الشعب وليس له أي بصمة سابقة أو حالية على الغلابة".