تأجيل محاكمة 32 متهمًا في خلية "ميكروباص حلوان"

أجّلت محكمة جنايات القاهرة اليوم الأربعاء، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة برئاسة المستشار حسين قنديل، سادسة جلسات محاكمة 322 معتقلًا على خلفية اتهامهم في القضية المعروفة إعلاميًا باسم خلية "ميكروباص حلوان" إلى جلسة 11 يوليو المقبل.

تأجيل المحكمة جاء لتغيّب شهود الإثبات الذين كان مقررًا سماع شهادتهم عن الحضور في جلسة اليوم.

وبحسب التحقيقات، فإن المعتقلين اعتنقوا الأفكار التكفيرية ونفذوا الهجوم الذي استهدف دورية من قسم شرطة حلوان قُتل فيها ثمانية من أفراد الشرطة مع الهارب محمد إبراهيم والمتوفى محمد سلامة محمود، إضافة إلى ارتكاب واقعة سرقة السيارة المستخدمة في تنفيذ الهجوم وقتْل مالكها، وتنفيذ هجمات أخرى.

ووجهت النيابة العامة إلى المتهمين تهمًا منها الانضمام إلى جماعة إرهابية أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، وحيازة أسلحة ومفرقعات، وتنفيذ هجمات إرهابية، والقتل العمد لرجال الشرطة، واغتيال ضابط وسبعة أمناء شرطة من قسم شرطة حلوان، وارتكاب هجمات إرهابية بمنطقة المنيب، وقتل العميد علي فهمي رئيس وحدة مرور المنيب، والمجند المرافق له، وإشعال النار في سيارته، واغتيال أمين شرطة أحمد فاوي من قوة إدارة مرور الجيزة بكمين المرازيق، والسطو المسلح على مكتب بريد حلوان، وسرقة مبلغ 82 ألف جنيه بتاريخ 6 أبريل 2016.