نائب روحاني في القاهرة سرًا.. ترامب وقطر والسعودية على طاولة المحادثات

رغم التحسن الكبير في العلاقات المصرية-السعودية، إلا أن زيارة أحد مستشاري الرئيس الإيراني حسن روحاني للقاهرة مؤخرًا تطرح أسئلة عديدة حول هذه الزيارة وفي هذا التوقيت تحديدا.

وتشهد العلاقات السعودية-الإيرانية أعلى درجات التوتر خاصة بعد الزيارة الأخيرة للرئيس الأميركي ترامب، واتهام إيران بدعم الإرهاب صراحة في مؤتمر القمة العربية الإسلامية الأميركية.

زيارة قبر الشاه

ذكرت تقارير إعلامية مصرية، أمس الأربعاء -بحسب عربي21- نائب الرئيس الإيراني حسن روحاني، للشؤون التنفيذية ورئيس مكتبه محسن بهرامي أرض أقدس، زار ضريح الشاه السابق لإيران في القاهرة.

وأوردت وكالة "مشرق نيوز"، المقربة من الجهاز الأمني في الحرس الثوري الإيراني الخبر كما نشرت صورة لـ"بهرامي"، وهو على قبر شاه إيران السابق، محمد رضا بهلوي، وخلفه علم النظام الملكي الإيراني في القاهرة، وذلك دون أن تذكر يومًا محددًا للزيارة.

وتوفي بهلوي في القاهرة في 27 يوليو عام 1980 بمستشفى القوات المسلحة بالمعادي بعد صراع مع مرض سرطان الغدد الليمفاوية، ودفن في المقابر الملكية قرب مسجد الرفاعي بقلب القاهرة.

وطرحت "مشرق نيوز" سؤالًا وهو "لماذا يتستر نائب روحاني للشؤون التنفيذية ورئيس حملته الانتخابية، بهرامي، على تلك الزيارة؟".

ملف فساد

وطبقا للوكالة الإيرانية فأن المسؤول الإيراني الذي زار ضريح الشاه، لديه ملف فساد مالي وإداري، لذا يتم التستر على زيارته.

ورأى مراقبون أن زيارة "بهرامي" للقاهرة لها علاقة بمحاولات الرئيس الإيراني المستمرة لفتح قناة تواصل بينه وبين إدارة دونالد ترامب، خاصة أن عبد الفتاح السيسي لديه علاقات جيدة مع الرئيس الأميركي.

وتأتي الزيارة في وقت تشارك فيه السلطة بمصر مع النظامين السعودي والإماراتي في الحرب الدائرة على قطر، بزعم تقاربها من إيران.