قبيل الامتحانات.. "التعليم" توجه تحذيرات لطلاب الثانوية العامة

قال الدكتور رضا حجازي رئيس قطاع التعليم العام ورئيس امتحانات الثانوية العامة، إن عدد طلاب الثانوية العامة الذي سيؤدون الامتحانات  الأحد المقبل، يبلغ عددهم 592 ألف و474 طالب وطالبة، في 1642 لجنة على مستوى الجمهورية. 

وأضاف خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس، بديوان عام الوزارة، إن عدد المراقبين المشاركين في الامتحانات يبلغ عددهم 170 ألف و463 رئيس لجنة ومراقب أول ومراقب وملاحظ معاون وعضو أمن وعضو قانوني ومقدر درجات على مستوى الجمهورية. 

الحبس عقوبة التسريب

وأشار إلى أنه يوجد رقم كود على كل كراسة لو تم تسريبها يتم العثور على اللجنة الخاصة بها، وأنه سوف يتم تخصيص مكان في فناء المدرسة يتم فيه تجميع الموبيلات وسيحصل الطالب عليها عقب انتهاء الامتحانات.

 وأوضح أن مجلس النواب وافق على قانون مكافحة أعمال الإخلال بالامتحانات، بحيث يتعرض الطالب الذي يدخل اللجنة بهاتفه المحمول للحرمان من الامتحان لمدة عام، ويعاقب كل من طبع أو نشر أو أذاع أو روج لأسئلة وأجوبة الامتحانات بالحبس مدة لا تقل عن عامين ولا تزيد عن 7 أعوام، وبغرامة لا تقل عن 100 ألف جنيه ولا تزيد عن 200 ألف جنيه.

وقال "حجازي" إن الوزارة بصدد انتظار قانون الغش رسميًا، مؤكدًا أنه سوف يتم مراعاة حقوق الطفل ولذلك لا يسجن الطالب ولكن يحرم من الامتحانات فقط.

190 طالب بالسجون

وأفاد رئيس امتحانات الثانوية العامة أن عدد الطلاب الذين يؤدون الامتحانات بالسجون، يصل إلى 190 طالبا، وهناك 33 طالبًا يؤدون الامتحانات في مستشفى 57357، و6 طلاب في معهد الأورام، وحالة بمعهد الأورام بالمنصورة، و20 لجنة للطلاب المكفوفين.

إجراءات ما قبل الامتحان

وأكد "حجازي" أن فتح باب المدرسة لدخول الطلاب سيكون من الساعة الثامنة والنصف صباحًا؛ حتى يتم الانتهاء من إجراء المسح الإلكتروني بواسطة العصا الإلكترونية مبكرًا، مؤكدًا أن حيازة المحمول بالامتحان تعد جريمة سواء للطالب أو الملاحظ، أو المراقب. 

وأضاف بأنه سيتم عقد مؤتمر صحفي بعد نهاية كل امتحان، للتعامل مع الرأي العام بكل شفافية مطلقة عن الأحداث اليومية بالمديريات المختلفة. 

وشرح اللواء حسام أبو المجد، رئيس قطاع مكتب الوزير، إجراءات فتح الصناديق والتعامل معها، قائلا: "أن هناك مادة بكل صندوق، ويوجد مع كل صندوق ظرفًا خاصًا به التعليمات الخاصة بفتح الصندوق، والرقم الخاص بفتحه، ويفتح فى موعده".

وأضاف "أبو المجد" أنه يتم تسليم الملاحظين ظرفا مغلفا يفتح داخل اللجنة وبه عدد (20) كراسة امتحان، وبه محضر إثبات حالة مصاحبًا بكيفية توزيع كراسة الامتحان "النماذج الأربعة" على الطلاب، موضحًا بقيام أحد الملاحظين باللجنة بمفرده بتوزيع الأسئلة. 

نصائح "التعليم" للطلاب

ووجه رئيس امتحانات الثانوية العامة نصائح هامة إلى طلاب الثانوية العامة، قائلًا: "إنه يجب على الطالب أن يتأكد من أن عدد أوراق كراسة البوكليت 32 ورقة، وإذا وجد أي أخطاء في الكراسة أو الطباعة يتم إبلاغ رئيس اللجنة بها".

وطلب من طلاب الثانوية العامة حل ما يعرفه أولا وعقب انتهاء اجاباته الأولية يقوم بالإجابة الزيادة في مسودة الكراسة وعدم اختيار إجابتين للاختيار من متعدد ومن يفعل ذلك تعتبر إجابته ملغاة.

التصحيح

وأكد رئيس الامتحانات أنه لن يتم الاعتماد على نص نموذج الإجابة عند التصحيح، وسيتم قبول أي إجابة من الطالب تعطي نفس المعنى. 

 وقال "حجازي" إن عمليات تقدير درجات الثانوية العامة سوف تبدأ يوم 6 يونيو على أن تنتهي بحد أقصى يوم 10 يوليو، مؤكدًا أنه يوجد خطة محكمة لتصحيح الامتحانات ولا يوجد قلق منها، موضحًا أن "التصحيح سوف يكون على أعلى دقة".

وأشار  إلى أن "كل نموذج من الأربع نماذج الامتحانات سوف يتم تصحيحها على حدة داخل حجرة واحدة"، قائلًا: "يعني نموذج (أ) هيكون في غرفة لوحده ونموذج (ب) وهكذا"، مؤكدًا أن صناديق البوكليت لن يتم فتحها إلا في الساعة التاسعة صباحًا".