عقار إسكندرية المائل يكشف فساد المحليات.. ونشطاء: هذا حال مصر

كشف سقوط عقار في محافظة الإسكندرية عن حجم فساد المحليات في مصر، حيث استيقظ أهالي منطقة الأزاريطة بالإسكندرية على حادث انهيار غريب لإحدى عمارات منطقة الأزاريطة شرق المدينة، والتي بلغ ارتفاعها 13 دورا، حيث مالت العمارة على العمارة المقابلة لها، مما نشر حالة من الذعر والهلع بين المواطنين، قبل أن يتم إخلاء العقارين، اللذاان يقعان أصلا في شارع ضيق.

وجاء الحادث ليكشف استمرار حالة الفساد في محليات الإسكندرية التي سمحت بارتفاعات في تلك الشوارع الضيقة، مع عدم استيفاء الاشتراطات الهندسية اللازمة؛ في الوقت الذي ادعت فيه كافة المحافظات أنها قامت بإزالة المباني المخالفة خلال"إزالة التعديات عن أراضي الدولة".

أكثر من 16 أسرة دفعت كل ما تملك من أجل شراء شقة في العقار المنهار، أصبحت الان مشردة، وكانت حياتها معرضة للخطر، بسبب فساد الأحياء وغياب الدولة.

المحافظ يوقف الترام

وصرح الدكتور محمد سلطان، محافظ الإسكندرية، أنه تم إخلاء جميع العقارات المجاورة للعقار المائل الكائن بمنطقة الأزاريطة بنطاق حي وسط، والذي حدث ميل له منذ الساعات الأولى من فجر اليوم، مؤكدا أنه يتابع موقف العقار والعقارات المجاورة لحظيا، واطمأن على حالة السكان.

وأصدر المحافظ تعليماته بإيقاف حركة الترام بالمنطقة منعا لحدوث أي اهتزازات قد تؤثر على ميل العقار، مؤكدا أنه على الفور تم تشكيل لجنة من كلية الهندسة والقوات المسلحة وشركة المقاولون العرب للتدخل فورا والاتفاق على الحل الهندسي المناسب لإزالة العقار.

طلب إحاطة

وأكد المهندس علاء والى رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب، أن وفد من لجنة الإسكان برئاسته ذهب لزيارة موقع حادث عمارة "الأزاريطة" بالإسكندرية للوقوف على أسباب الحادث ومتابعة الإجراءات، مؤكداً أن انهيار برج الإسكندرية كارثة فساد جديدة وأن ما يحدث الآن من كوارث للعقارات وانهيارها وميلها على عقارات أخرى الآن يرجع لفساد المحليات لإصدارها تراخيص مبانى دون متابعة الرسومات الهندسية والتنفيذ القانوني للمبنى طبقاً لاشتراطات قانون البناء الموحد .

وأضاف "والي" أن ارتفاعات العقارات في شوارع لا تتجاوز 8 أمتار وارتفاع المياه الجوفية بالتربة أثر على هذه العمارات مما جعلها تميل على العمارات المقابلة لها الأمر الذى سوف ينتج عنه شروخ وتأثيرات أخرى للعمارات المجاورة ، مضيفاً أن عقارات الإسكندرية مشكوك فى أساسها ولابد من تشكيل لجنة هندسية متخصصة لمراجعة تراخيص هذه العقارات.

غضب النشطاء

العديد من النشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي ربطوا ميل العمارة المخالفة بأوضاع مصر التي "مالت"وأنه الفساد قد ترشى بالبلاد.

فساد المحليات

وأبدى النشطاء استيائهم من تفشي الفساد في العديد من مؤسسات الدولة، مما سيتسبب في تشريد عشرات الأسر المتضررة من ميل العقار.

فيما سرد آخرون بعض الحلول، لإزالة العقار بطريقة سليمة، حتى لا يقع الضرر على باقي العقارات المجاورة.
ونددت حركة شباب 6 أبريل، بواقعة ميل عقار مكون من 13 طابقًا بمنطقة الأزاريطة بالإسكندرية.

وجاء في تغريدة عبر حساب الحركة على موقع التدوين المصغر "تويتر": "برج الأزاريطة مال، وهايقع ويتدمر ويدمر اللي حواليه، نتيجة محتومة للفساد والجهل والاستبداد"

وعلق الناشط اليساري، كمال خليل، على واقعة ميل عقار مكون من 13 طابقًا بمنطقة الأزاريطة بالإسكندرية، حيث قال في تدوينة عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "عمارة الأزاريطة بالأسكندرية حالها يشبه حال نظام حكم السيسي، عمارة آيلة للسقوط، عامت مع تعويم الجنيه، ومالت مع القمع وبيع الوطن".

وتابع: "لا أمل في الإصلاح والترميم، ما يبحثه الفنيون حاليًا في الأزاريطة كيفية إزالة العمارة بأقل خسائر ممكنة".