"ديمشلت_تستغيث".. شكوى أهالي قرية بالدقهلية تعاني من العطش في رمضان

يشتكي أهالي قرية "ديمشلت"، بمركز دكرنس التابع لمحافظة الدقهلية، من انقطاع المياه المتكرر في شهر رمضان، فيما يقول المسؤولون إن الأهالي هم سبب المشكلة.

يزيد عدد سكان القرية على 30 ألف نسمة، وفقًا للتعبئة والإحصاء. وقال أهالٍ بها إنهم قدموا شكاوى إلى المجلس المحلي للقرية ومجلس مدينة دكرنس، التابعة له قرية ديمشلت؛ وكان الحل المؤقت طرح سيارات المياه، وهي لا تكفي وبلا أهمية، حسب وصفهم.

ويؤكد الأهالي أن الأزمة تفاقمت في شهر رمضان الحالي مع ارتفاع درجات الحرارة والصوم، وأطلق نشطاء هاشتاجًا على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان "#ديمشلت_تستغيث"، وأرسلوا عبره استغاثة إلى محافظ الدقهلية ورئيس شركة مياه الدقهلية المهندس عزت الصياد، ورئيس مجلس ومدينة دكرنس، قالوا فيها: "ارحموا ديمشلت في هذه الأيام وعناء البحث عن قطرة مياه نظيفة".

الأهالي جزء منها

وقال مصدر مسؤول بشركة مياه الشرب والصرف الصحي بالدقهلية إن "مشكلة ضعف المياه، خاصة في شهر رمضان، جزء منها هم الأهالي أنفسهم".

وأضاف في تصريحات صحفية أن المياه موجودة بمعظم مناطق القرية ماعدا بعض المناطق المرتفعة والنهايات لا تصل إليها المياه بصفة منتظمة، وحاولت الشركة حل هذه المشكلة بعمل رافع لخدمة هذه المناطق داخل القرية؛ إلا أن المواطنين الذين لديهم مياه بصفة منتظمة اعترضوا، ولم تتمكن الشركة من التنفيذ، والمعاناة كانت واضحة، وهذه المشكلة في الصيف الماضي، وتُرسل السيارات بمياه الشرب النقية على مدار اليوم لسد حاجة المواطنين في هذه المناطق، والمتابعة على مدار اليوم.

وقال إن الشركة عملت دراسة لإنشاء خط مياه قطر 400-450 يُغذَّى من خط 630 مم بساط كريم الدين لتحسين الضغوط بديمشلت وقرى كفر الباز وكفر الأعجر وكفر سعفان وكفر العلو وميت النحال، وفور توفّر التمويل اللازم سيُبدأ في التنفيذ والقضاء على المشكلة نهائيًا.