لمجاهرتهم بالإفطار نهار رمضان.. تونس تسجن 4 مواطنين

قضت محكمة تونسية، اليوم الخميس، بسجن 4 مواطنين تونسيين، بعد ان قبض عليهم أثناء تناولهم الطعام والتدخين في حديقة عامة خلال شهر رمضان.

وأكد الناطق الرسمي باسم النيابة العامة في بنزرت شكري لحمر،  أن الحكم جاء بسبب أن الأشخاص المعنيين "اعتدوا على الأداب العامة" بعدما "أكلوا ودخنوا في حديقة عمومية في حركة استفزازية خلال شهر رمضان في دولة ينص دستورها (في فصله الاول) على ان الاسلام دينها".

وأضاف شكري لحمر لوكالة فرانس برس، بحسب "العرب القطرية"، "إنْ اختاروا عدم الصيام، فما عليهم إلا الاكل في مكان آخر بعيدا عن الأنظار، وعدم نشر الكراهية بين الناس".

وفي ذات السياق، قال منجي بولعراس رئيس النيابة العامة بمحكمة بنزرت الابتدائية، ان المفطرين أثاروا غضب الصائمين بعملهم الاستفزازي الذي يعد اعتداء على الأداب العامة.

وتشهد تونس سنويا جدلا كبيرا حول عقوبة الإجهار بالإفطار في رمضان، حيث يحاول ناشطون ثني الدولة عن ممارسة دورها الرقابي بشأن إفطار االمواطنين، معتبرها عدم احترام لـ "الحريات الفردية".

وتبدأ المقاهي والمطاعم، في تونس ومعظم الدول العربية، خلال شهر رمضان إغلاق أبوابها أمام المواطنين في فترات النهار وإعادة فتحها بعد الإفطار.

وتعاقب عدد من الدول المواطنين على الإفطار في الاماكن العامة خلال رمضان، وتتفاوت العقوبات بين التحذير والسجن في بعض الدول، ففي المغرب تتراوح العقوبة بين 6 أشهر وغرامة من 12 إلى 120 درهمًا، وفي السعودية تكون العقوبة  بين السجن والجلد، إضافة إلى الإبعاد من المملكة إذا كان الفاعل أجنبيًا.