مصر تتعهد لواشنطن بتسليم جزيرتي "تيران وصنافير" للسعودية

كشفت مصادر دبلوماسية في مصر، النقاب عن تعهدات قدمتها القاهرة للإدارة الأميركية، بتسليم جزيرتي تيران وصنافير المتنازع عليهما قضائيا، للمملكة العربية السعودية.

وقال مصدر دبلوماسي مصري، إن وزارة الخارجية المصرية أبلغت نظيرتها الأميركية في مراسلات رسمية تم تحريرها في شهر إبريل الماضي، بأن الحكومة المصرية لن تتراجع عن تسليم جزيرتي تيران وصنافير إلى السعودية.

وأضافت المصادر، أن ترتيبات المهام الأمنية بين مصر وإسرائيل والسعودية والقوات الدولية حول جزيرة تيران نهائية ولن يجري تعديل عليها، وفق ما نقلته صحيفة العربي الجديد.

وأوضح المصدر الدبلوماسي الذي اطلع على هذه المراسلات، أن الولايات المتحدة استفسرت عدة مرات وخلال لقاءات جمعت مسؤولين مصريين وأمريكيين خلال زيارة عبدالفتاح السيسي، إلى واشنطن في إبريل الماضي، عن سبب تعطيل تنفيذ اتفاق نقل المهام الأمنية الواقعة على عاتق مصر إلى السعودية، والمرتبطة بخطة انتشار أمني تم اعتمادها بين مصر والسعودية من جانب، وبين مصر وإسرائيل وأميركا من جانب آخر، في ديسمبر الماضي.

وطلبت واشنطن من القاهرة، توضيحات، خشية أن يؤدي تعطيل تنفيذ الخطة الجديدة إلى حصول مشاكل أمنية في ما يتعلق بأماكن القوات الدولية التابعة للأمم المتحدة في خليج العقبة.

وأوضح المصدر، أن الخارجية المصرية شددت على أن الدولة المصرية تفي بتعهداتها الدولية، وأن تأخر تسليم الجزيرتين للسعودية يرتبط بإنهاء الإجراءات الدستورية في مجلس النواب المصري، لكنها لم تحدد موعداً لإتمام هذه الإجراءات.