أول تعليق من "دلال عبدالعزيز" على وقف إعلان "نقص المياه بالصعيد"

نفت الممثلة دلال عبدالعزيز ما تردد عن غضبها من وقف عرض الإعلان التابع لـ"بيت الزكاة والصدقات المصري"، قائلة: "لم أغضب على الإطلاق؛ ولكن الشيء الوحيد الذي أفكر فيه لماذا يُحمّلني البعض مسؤولية شكل الإعلان النهائي؟".

وتدخل شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب لوقف الإعلان الذي يذاع على قناة فضائية ويحكي قصة نقص المياه في الصعيد ومعاناتهم في الحصول عليها، بعد مطالبة المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام.

واعتبر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام أن "الرسالة التي يحملها الإعلان أساءت إلى الدولة في جهودها المستمرة لتحسين مياه الشرب التي تصل الآن إلى النسبة الغالبة من المصريين، خاصة أن الإعلان لم ينقل الرسالة المطلوبة منه؛ بل أظهر مصر أنها تشرب مياها ملوثة، وناشد الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر بالتدخل".

وأضافت "دلال" في تصريحات صحفية: "هذا الكلام غير منطقي؛ لأن هدفي الوحيد من الإعلان عمل الخير، ولهذا فقط شاركت فيه، ليس بحثًا عن شهرة ولا عن أموال".

وتابعت: "حاولتُ مساعدة أهالينا الذين يعانون بسبب الفقر والغلاء والحاجة وحسب؛ لهذا لن أعارض عندما يجد المسؤولون أن الحملة لم تُوصّل المعنى المطلوب، وأتمنى أن تُحلّ مشاكل كل المصرين ولا نترك أحدًا".