نقابة الأطباء تطالب بالتحقيق مع مديرة مستشفى استدعت الشرطة للأطباء

طالبت نقابة الأطباء بالتحقيق العاجل في واقعة استدعاء مديرة مستشفى السويس العام، الشرطة لأطباء قسم الطوارئ بعد ادعائها رفضهم العمل خلال أوقات عملهم.

وأصدر مجلس النقابة بالسويس، بيانا، أكد فيه رفضه ما قامت به مديرة المستشفى، من سوء استخدام للسلطة، خاصة بعد إثبات تواجد الاطباء وعدم امتناعهم عن العمل من واقع تذاكر الاستقبال بقسم الطوارئ.

وأشارت النقابة إلى أن تنازل المديرة عن المحضر الذي قدمته، بعد ثبوت وقوعها تحت المساءلة القانونية، يؤكد عدم صحة البلاغ، مطالبة مديرية الصحة بالسويس، بالتحقيق العاجل في الواقعة، واتخاذ الإجراءات القانونية بحق المقصر.

وكانت مديرة مستشفة السويس العام الدكتورة عزيزة عبد الستار، قد استدعت أطباء قسم الطوارئ عن طريق الشرطة، معلنة عدم تواجدهم بالمستشفى خلال إسعاف مريض فى حالة طارئة، ورفضهم الامتثال لطلبها بالقدوم لاسعاف الحالة.