بـ 5 نصائح بسيطة.. بشرتك أكثر نضارة مع الصيام

تخشى كثير من السيدات على بشرتهن خلال فترة الصيام، ظنا منهن أنه سيؤثر سلبيا على نضارتها، وهو ما أثبتت الدراسات خطأه، حيث يؤكد العديد من الأطباء أن فترات الصوم فرصة كبيرة لعلاج تدهور البشرة والحد من التجاعيد التي تُظهر البشرة في سن أكبر من عمرها.

ويعتبر خبراء التغذية أن فترة الصوم، من الفترات الهامة للجسد حيث يبدأ خلاله الجسم في التخلص من السموم، وتنقية الجسد بدلا من انشغاله بهضم الطعام طوال اليوم.

ومن أكثر الفوائد في فترات الصيام، هو عدم إمداده بالكثير من الدهون من خلال الأطعمة والتي لها أضرار بالغة على البشرة، وينصح الأطباء باستبدال الأطعمة الغنية بالزيوت، بالبروتينات والفواكه.

ويلاحظ امتثال الجسد للنظام الغذائي خلال شهر رمضان، بعد أول أربعة أيام من الصيام فتجد البشرة تخلصت من البثور والحبوب التي تؤرق الشباب فيي بشرتهم، وتقل التجاعيد، كما ينضر اللون الابيض حول العين فتعطي إشراقا لنظرة العين.

وينصح بعض الأطباء باتباع بعض التعليمات لتحسين البشرة 

- شرب كمية كبيرة من المياه خلال الفترة من الإفطار إلى السحور، لتعويض البشرة وترطيبها عن فترة الصوم.

- تناول الكثير من الفواكه والخضروات بكثرة.

- الابتعاد عن الأكلات الغنية بالدهون والأطعمة الدسمة على الإفطار.

- قللي من العصائر المحلاة المصنعة وعصائر البرتقال والطماطم.

- تناولي شاي الأعشاب بعد الإفطار من كوب إلى إثنين يوميا.