شبكة رصد الإخبارية

جدل حول شروط قرض” طلعت حرب راجع” من بنك مصر

جدل حول شروط قرض” طلعت حرب راجع” من بنك مصر
بدأت حمله بنك مصر "طلعت حرب راجع" منذ أسابيع قبيل شهر رمضان، ومنذ ذلك الوقت انتشر الجدل حول ماهية الحملة، وما تستهدفه، ومع بدء شهر رمضان انتشرت الإعلانات بشأن الحملة على القنوات التليفزيونية، حيث تضمنت نصائح ومقارنات لفائدة

بدأت حمله بنك مصر “طلعت حرب راجع” منذ أسابيع قبيل شهر رمضان، ومنذ ذلك الوقت انتشر الجدل حول ماهية الحملة، وما تستهدفه، ومع بدء شهر رمضان انتشرت الإعلانات بشأن الحملة على القنوات التليفزيونية، حيث تضمنت نصائح ومقارنات لفائدة قرض طلعت حرب الجديد ومساعدته للأفراد في تنفيذ وتنمية مشروعاتهم الخاصة دون الانتظار في الوظيفة اليومية بلا جدوى.

وتداول مرتادو مواقع التواصل الاجتماعي الإعلانات الخاصة بالجملة بشكل ساخر، حيث علق البعض على أن الحمله شروطها تعجيزية خاصة أن أغلب إعلاناتها تستهدف فئه ” الشباب”، مشيرين إلى أن البنك يتطلب شروط لا تتواجد في أي شاب في مقتبل حياته.

وقال أحد الأشخاص، من خلال منشور له على الفيس بوك، أن الحملة الجديدة “طلعت حرب راجع” باختصار ما هي إلا فشل جديد حيث أنه مع سؤاله لموظف البنك عن كيفيه الاقتراض وفقا للحملة، قال له: “يبقى عندك مصنع ومبيعاتك لا تقل عن مليون جنيه”.

وأضاف شخص أخر خلال تعليقاته، أنه سأل الموظف المختص بأحد فروع بنك مصر القريبة منه فقال له: “القرض قيمته 50 مليون جنيه هاتاخد منهم 40 مليون جنيه، وتسددهم نحو 90 مليون جنيه”.

وعلى الصعيد المقابل، نفى مسئولون ببنك مصر ما تم تداوله على مواقع التواصل الإجتماعى، مؤكدين إرتفاع الإقبال على قرض طلعت حرب وإيجابية الحملة حيث من المستهدف أن تصل المحفظة الائتمانية لقروض الحملة لنحو 40 مليار جنيه.

ووفقا لتصريحات المسئول المالى بالبنك، شريف سامي، حول ردود فعل مواقع التواصل الاجتماعي، قال: “الشعب المصري ملك السخرية والنكتة، والإعلان نجح بلا جدال، وأثار فضول واهتمام المواطنين، وأسعار الفائدة ضمن المبادرة حقيقية، لكن فيه ناس عاوزة تاخد فلوس وخلاص دون شروط أو ضوابط أو معايير، وفاكرة إن البنك بيوزع فلوس”.

وللتأكد، قامت رصد بالتواصل مع خدمة عملاء البنك لمعرفة شروط قرض الحملة الجديدة، حيث تتضمن:

أولا: بالنسبة للمشروعات متناهية الصغر

يقدم البنك تمويلاً لهذا النوع من المشروعات برأس مال يبدأ من ألف جنيه وحتى مائة ألف جنيه وتصل مدة سداد القرض إلى ثلاث سنوات على أقساط شهرية وبمعدل عائد تنافسي، ويقدم بنك مصر هذه الخدمة من خلال 197 فرعاً من فروع البنك في كافة أنحاء الجمهورية.

الشروط الواجب توافرها للحصول على تمويل للمشروعات المتناهية الصغر

يشترط أن يكون حجم إيرادات النشاط السنوية أقل من مليون جنيه مصري.
يشترط أن يكون المتقدم للحصول على القرض مصري الجنسية وكامل للأهلية.
يجب ألا يقل عمر المقترض عن 21 عاما، ولا يزيد سنه عن 65 عامتاوذلك في تاريخ استحقاق القرض، أما إذا كان عمر المقترض أكثر من 65 عاماً فيشترط وجود ضامن له لا يزيد عمره عن 60 عاماً في تاريخ استحقاق القرض.
يشترط وجود ضامن متضامن.
يشترط إجادة القراءة والكتابة للمتقدم للحصول على القرض أو الضامن على الأقل

ثانيا: بالنسبة للمشروعات الصغيرة

يقوم بنك مصر بتمويل جميع أنواع المنشآت الفردية وكذلك تمويل شركات الأشخاص وشركات والأموال في كافة الأنشطة الصناعية والأنشطة التجارية وكذلك الخدمية والمهن الحرة، كما يقدم البنك تمويلاً كذلك للأنشطة صديقة البيئة والتي تكون مبيعاتها من مليون جنيه مصري حتى أقل من عشرين مليون جنيه مصري.

ويقوم البنك بالتمويل من خلال منح المقترض قروض قصيرة وقروض متوسطة الأجل لتمويل رأس المال العامل وأيضاً لتمويل كافة الآلات والمعدات المحلية والمستوردة والآلات الجديدة والمستعملة.

وتتراوح قيمة القروض متوسطة الأجل التي يقدمها البنك من مائة ألف جنيه مصري تصل إلى مليوني جنيه مصري لتمويل الأنشطة القائمة والجديدة، وذلك بسعر عائد 5% وهو عائد بسيط متناقص.

أما بالنسبة لحديثي التأسيس المتقدمين لطلب القرض فيكون رأس المال المدفوع طبقا للسجل التجاري من خمسين ألف جنيه مصري إلى خمسة ملايين جنيه مصري للمشروعات الصغيرة، ومن خمسين ألف جنيه مصري حتى ثلاثة ملايين جنيه مصري للمشروعات غير الصناعية.

المستندات المطلوبة

إحضار صورة من عقد تأسيس المنشأة.
إحضار مستخرج حديث من السجل التجاري، مع صورة من البطاقة الضريبية.
إحضار صورة لرخصة مزاولة النشاط.
إحضار الموقف الضريبي والتأمينين.
إحضار صورة من مستند ملكية المشروع أو لعقد الإيجار.
تقديم ميزانيات منذ بداية النشاط وبحد أقصى 3 ميزانيات للشركات القائمة.