لقاء سرّي بين الإمارات وأميركا لتقييم تغييرات القيادة في السعودية

كشفت رسائل إلكترونية مُسرّبة من حساب السفير الإماراتي بواشنطن يوسف العتيبة عن جدول أعمال مُفصّل لاجتماع مُرتقب الشهر الجاري بين مسؤولين من الحكومة الإماراتية وبين مديري مؤسسة "الدفاع عن الديمقراطيات"، الموالية لـ"إسرائيل"؛ يتضمن تقييمًا مشتركًا للتغيّرات التي حدثت في القيادة السعودية.

ويشمل التقييم، وفق ما ورد في جدول الأعمال المُسرّب، إجراء تقييم مشترك للتغييرات في القيادة السعودية، ووضع خطة لدعم استقرار السعودية وإنجاح التوجهات الجديدة هناك.

وتضمّن جدول الأعمال تقييم السياسات الداخلية السعودية؛ بما فيها رؤية 2030 والسياسات الخارجية والتحديات الداخلية للسعودية، ودور المملكة في إزالة الشرعية عن الجهاد في العالم.

ويلفت جدول الأعمال المتعلق بملف السعودية إلى رغبة إماراتية لتكون اليد اليمنى للولايات المتحدة في المنطقة بدل السعودية؛ إذ سمحت لنفسها أن تقيّم الدور السعودي في المنطقة.