مباحثات سياسية بين وزيري خارجية مصر والسعودية بالقاهرة

التقى وزير الخارجية المصري سامح شكري ونظيره السعودي عادل الجبير اليوم الأحد في قصر التحرير بالقاهرة لمناقشة ملفات كالعلاقات الثنائية بين مصر والسعودية والتنسيق بين مواقفهما تجاه التطوّرات الإقليمية والدولية، إلى جانب ملف العلاقات العربية العربية وسبل دعم منظومة العمل العربي المشترك وتطويرها.

وعلى هامش المباحثات، عقد "شكري" مؤتمرًا صحفيًا مساء اليوم وأكد أهمية العلاقات التاريخية والمتينة التي تربط بين مصر والمملكة العربية السعودية، قائلًا إنه تطلّع إلى هذه الزيارة لاستئناف وتيرة التنسيق السياسي؛ لا سيّما في هذه المرحلة التي تمر بها المنطقة والتحديات التي تجابهها، وأيضًا من أجل مواصلة التعاون على المستوى الثنائي.

تعاون أميركي لمحاربة الإرهاب

وقال سامح شكري إن المباحثات المصرية السعودية شملت اليوم جلسات ثنائية وموسعة لمختلف القضايا المرتبطة بالعلاقات الثنائية والقضاء على تحدي الإرهاب، لافتًا إلى العلاقات التي تربط بين مصر والسعودية وأهميتها في تعضيد الأمن القومي وحمايته، كما تطرق إلى القضايا الإقليمية.

بدوره، قال عادل الجبير إن بلاده تتطلع إلى تنمية التعاون مع مصر؛ خاصة في مجال مواجهة التطرف والإرهاب.

ووصف "القمة الإسلامية الأميركية" التي انعقدت في الرياض الشهر الماضي بأنها "حدث تاريخي يؤسس لشراكة ضد التطرف والإرهاب"، مضيفًا أن "الولايات المتّحدة لديها رغبة كبيرة في التعاون مع الدول العربية للتعاون في محاربة الإرهاب".