شبكة رصد الإخبارية

السعودية والإمارات والبحرين ومصر تقطع علاقاتها مع قطر

السعودية والإمارات والبحرين ومصر تقطع علاقاتها مع قطر
أعلنت البحرين وتبعتها السعودية ومصر والإمارات قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر بزعم تدخلها في الشؤون الداخلية ودعم الإرهاب، والعمل على زعزعة أمن دول الخليج.

أعلنت البحرين وتبعتها السعودية ومصر والإمارات قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر بزعم تدخلها في الشؤون الداخلية ودعم الإرهاب، والعمل على زعزعة أمن دول الخليج.

كما قررت الدول الأربع في بيانات رسمية له إغلاق الأجواء والموانىء والمياه الإقليمية أمام الملاحة من وإلى دولة قطر، وإمهال البعثات الدبلوماسية القطرية 48 ساعة لمغادرة بلادهم والمقيمين القطريين على أراضيها 14 يومًا للمغادرة.

يأتي هذا بعد أسابيع قليلة من بث تصريحات منسوبة لأمير قطر تميم بن حمد آل ثاني قال فيها إنه من غير الحكمة معاداة إيران ورفض تصعيد الخلاف معها، ورغم أن وكالة الأنباء القطرية أصدرت بيانًا في وقت لاحق نفت فيه صحة التصريحات وقالت إن موقعها الإلكتروني تعرض للقرصنة، إلا وسائل الإعلام السعودية والإماراتية شنت هجومًا حادًا على قطر وحكومتها
لتنشر وكالات الأنباء الرسمية في تلك الدول تباعًا منذ ساعات بيانات رسمية عن قطع العلاقات مع الحكومة القطرية.

وذكرت وزارة الخارجية المصرية في بيانها أن “الحكومة المصرية قررت قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر في ظل إصرار الحكم القطري على اتخاذ مسلك معادي لمصر، وفشل كافة المحاولات لإثناءه عن دعم التنظيمات الإرهابية، وعلى رأسها تنظيم الاخوان الارهابي، وإيواء قياداته الصادر بحقهم احكام قضائية في عمليات ارهابية استهدفت امن وسلامة مصر، فضلًا عن اصرار قطر على التدخل في الشئون الداخلية لمصر ودول المنطقة بصورة تهدد الامن القومي العربي”.

فيما نقلت وكالة الأنباء السعودية الرسمية عن مصدر حكومي قوله إن “حكومة المملكة العربية السعودية انطلاقاً من ممارسة حقوقها السيادية التي كفلها القانون الدولي ، وحماية لأمنها الوطني من مخاطر الإرهاب والتطرف ، فإنها قررت قطع العلاقات الدبلوماسية والقنصلية مع دولة قطر، كما قررت إغلاق كافة المنافذ البرية والبحرية والجوية ، ومنع العبور في الأراضي والأجواء والمياه الإقليمية السعودية”، لأسباب تتعلق بالأمن الوطني السعودي.

وقال البيان “لقد اتخذت المملكة العربية السعودية قرارها الحاسم هذا نتيجة للانتهاكات الجسيمة التي تمارسها السلطات في الدوحة، سراً وعلناً، طوال السنوات الماضية بهدف شق الصف الداخلي السعودي، والتحريض للخروج على الدولة، والمساس بسيادتها، واحتضان جماعات إرهابية وطائفية منها جماعة (الإخوان المسلمين) و (داعش) و(القاعدة) ودعم نشاطات الجماعات الإرهابية المدعومة من إيران في محافظة القطيف من المملكة العربية السعودية”.

ونشرت الوكالة الرسمية في البحرين بيانًا أعلنت فيه قطع علاقاتها مع قطر وقالت إن “مملكة البحرين تعلن قطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة قطر حفاظًا على أمنها الوطني وسحب البعثة الدبلوماسية البحرينية من الدوحة وامهال جميع افراد البعثة الدبلوماسية القطرية 48 ساعة لمغادرة البلاد مع استكمال تطبيق الاجراءات اللازمة”.

كما أغلقت البحرين الأجواء أمام حركة الطيران وإقفال الموانئ والمياه الاقليمية أمام الملاحة من وإلى قطر خلال 24 ساعة من إعلان البيان .

وأخرًا أفادت وكالة الأنباء الإماراتية الرسمية بأن الحكومة قررت “قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر ومنع دخول القطريين إلى الإمارات وأمهلت المقيمين والزائرين القطريين 14 يومًا لمغادرة البلاد لأسباب أمنية”.