أول رد أميركي على قرارات قطع العلاقات مع قطر

قال وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون إنه لا يتوقع أن يؤثر قرار البحرين والسعودية ومصر والإمارات بقطع العلاقات مع قطر كثيرًا على قتال تنظيم الدولة في المنطقة.

وصرح تيلرسون للصحفيين في سيدني بعد اجتماعات بين وزراء الدفاع والخارجية في الولايات المتحدة واستراليا: "لا أتوقع أن يؤثر هذا كثيرا، أو على الإطلاق، في الحرب الموحدة على الإرهاب في المنطقة أو عالميًا".

فيما حث وزير الخارجية الأميركي دول مجلس التعاون الخليجي على حل الخلافات وشجع الأطراف في الخليج على الجلوس ومناقشة مشاكلهم.

وفي بيانات رسمية منفصلة، أعلنت هذه الدول عن سحب البعثات الدبلوماسية من الدوحة، وإبلاغ البعثات الدبلوماسية القطرية، مهلة 48 ساعة لمغادرتها.

 كما تضمنت البيانات الرسمية إغلاق الحدود البحرية والبرية، وإغلاق الأجواء، بين هذه الدول وقطر. 

جاء ذلك بعد حملة تحريض واسعة على قطر، من قبل الوسائل الإعلامية التابعة لهذه الدول، انطلقت بعد بث تصريحات منسوبة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وقرصنة موقع وكالة الأنباء القطرية الرسمية "قنا" في 24 مايوالماضي.